توب ستورىدراسات وبحوث
أخر الأخبار

تعرف الآن على كيف تصبح حارس شخصي لرئيس الجمهورية

يتطلع الكثير من أبناءنا من أفراد القوات المسلحة والشرطة، كما يحلم جمع كبير من طلاب الثانوية العامة لعام 2021 بأن يكونوا في يوم ما برتبة وصفة “الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية”، لما لا؟!، وهي المهنة التي تتطلب المهارات والقدرات الشخصية فقط لا غير، فإذا كنت تمتلك عزيزي الضابط أو الطالب بالثانوية العامة لعام 2021 هذه الصفات فلا تتردد في أن تواصل حلمك وتكافح من أجله، وفي هذا المقال سوف نتعرف على تعريف الحارس الشخصي ومهمته، وما هي قوات الحرس الجمهوري، وصفات الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية، وكيف يحمي الرئيس، والدورات التي يتلقاها الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية، وقادة قوات الحرس الجمهوري, وأشهر من تولوا الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية. 

قوات الحرس الجمهوري – الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية

تعريف الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية

 

يجب عليكم أن تعلموا أعزائي طلاب الثانوية العامة 2021 أن الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية  أو الملك أو صاحب الجلالة هو  شخص قد يكون رجل كغالبية الحراس في العالم، أو امرأة كحارسات الرئيس معمر القذافي، وتكون بنيته الجسدية قوية، ومتدرب على جميع أنواع الأسلحة، والفنون القتالية مثل الكارتيه والملاكمة وغيرهم، ويعتبر الحرس الجمهوري في مصر أول مرتبة بعد الرئيس، فهو أعلى من أجهزة المخابرات، وطبقًا لقرار رئيس الجمهورية الذي يحمل رقم 73 لسنة 1989 فهو يتبع بشكل مباشر رئيس الجمهورية، وبالرغم من أن الحرس الجمهوري هو أحد أفرع القوات المسلحة المصرية إلا أنه لا يتلقى تعليماته من قيادة القوات المسلحة، إلا إذا أمر الرئيس قائد الحرس الجمهوري بذلك، بل يأخذ تعليماته من ضباطه فقط، وأعلى رتبة به يلقب بقائد قوات الحرس الجمهوري، وهو عادة ما يكون برتبة لواء أو فريق، والذي يتلقى جميع تعليماته من رئيس الجمهورية وليس سواه.

وكثيرًا من المصريين يعتقدون أن مهمة الحرس الجمهوري تنحصر فقط في حماية رئيس الجمهورية، ولكن على العكس فالحرس الجمهوري مكلف بحماية النظام الجمهوري بأكمله، بما في ذلك منشآته ومؤسساته والتي لا تنحصر في قصور الرئاسة، وإنما تشمل أيضًا مراكز القيادة، ومطارات الرئاسة، بل وتمتد صلاحيتهم أثناء الحروب لحماية مؤسسات استراتيجية مثل مجلس الشعب والمحكمة الدستورية.

ومن الجدير بالذكر أن قوات الحرس الجمهوري، أسسها الفريق الليثي ناصف، ولا يشترط أن الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية أن يتبع قوات الحرس الجمهوري فأحيانا كثيرة يتم انتدابهم من رجال قوات الوحدات الخاصة بالقوات المسلحة وقوات الشرطة المصرية.

صفات الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية

الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية - لطلاب الثانوية العامة 2021
قوات الحرس الجمهوري

لكي تصبح أيها الضابط أو الطالب بالثانوية العامة حارس شخصي لرئيس الجمهورية يجب عليك أن تتمتع بصفات الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية والتي لا تنازل عنها ومنها نذكر: 

  • الطول أكثر من 175 سم ولا يزيد عن 198 سم.
  • الوزن يدبأ من 78 كيلو جرام لـ 88 كيلو جرام.
  • النظر 6:6 في الوضع الطبيعي، ويكون 6:6 بعد الركض مسافة 3كم.
  • العمر عند بداية التدريب 28 سنة، وتبدأ مهمته بالحماية من عمر 33.
  • يكون صاحب ردة فعل قوية وسريعة جدًا.
  • سريع الاستيعاب والتعلم.
  •  لابد أن يكون شخص عصبي، وصوته مرتفعًا، ولا يستطيع التحكم في أعصابه، حتى يصنع مشكلة من أتفه الأسباب.

الدورات التي يتلقاها الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية

يخضع الأشخاص الذين تم اختيارهم لمهنة حراسة رئيس الجمهورية للعديد من الدورات إجباريًا ومنها نذكر لطلاب الثانوية العامة 2021:

  1.  دورة اللياقة البدنية وهي دورة متجددة تستمر طوال حياته.
  2.  كورس عمليات القتل ككسر الرقبة والقدم واليد، وتستمر لمدة شهرين.
  3. دورة استخدام السلاح وعمل المتفجرات وتمتد لـ 3 أشهر.
  4. كورس التكنولوجيا المتطورة مثل الأشعة تحت الحمراء.
  5. دورة التقنيات المعلوماتية من أجهزة مثل استخدام الاسلكي وتمتد طول حياته.
  6. قتال الشوارع وتمتد سنتين.
  7. دورة القوة و القدرة على تحمل الألم من كل أنواع التعذيب حتى لو كان حرق بالنار.
  8. دورة تحمل الأجواء الجوية بأكملها حتى لو كان عاريًا والجو بار جدًا، وحتى لو كان هناك نقص بالأكسجين.

ما هو دور الحارس الشخصي في تأمين رئيس الجمهورية وكيف يحميه؟

قوات الحرس الجمهوري
Bodyguard of the President of the Republic
الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية – قوات الحرس الجمهوري

يحدد الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية الخطر مثل الساعة، لأن اليمين يعني 3، وشمال 12، وجنوب 6، فلو شعر بخطر من جهة اليمين فإنه يقول للحراس إن الخطر 3، ثم يقوم بوضع قدمه على قدم الرئيس وإلقائه بالسيارة وينام فوقه خشية حدوث تفجيرات، ويعد الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية هو الضابط الوحيد الذي يرافقه في سيارته الشخصية، إلى جانب السائق، قبل خروج الرئيس إلى أي مكان خارج القصر الجمهوري فإنه تتم معرفة خط السير لدراسته استراتيجيًا وجويًا، فتحركات رئيس الجمهورية تغطيها مجموعة كاملة ومتنوعة من الجنود والضباط من جميع أجهزة الدولة الأمنية، فعندما تسير سيارة الرئيس، فإنه تسبقها بدقيقتين أو ثلاثة سيارة جيب سوداء مزودة بكاسحة ألغام وأشعة كشف المتفجرات والعبوات الناسفة، كما تسير في مقدمة سيارة الرئيس سياردة بها خمسة رجال من وحدة 777 مسلحين بأسلحة دخانية، وتمويه، وآر بي جي، وأسلحة متوسطة مثل الرشاش.

وتعمل السيارة الأولى على الكمبيوتر بكشف الطريق بواسطة الليزر، لتحديد مكان السير والهروب، وتعمل السيارة التي خلف سيارة مباشرة الرئيس على التمويه الخلفي للشارع، وتكون السيارة مزودة بقنابل صوتية وألغام دفاعية وهجومية، كما هناك جنود من الأمن المركزي لتأمين الطرقات التي يمر بها الموكب، ثم يأتي دور مشاة الحرس الجمهوري لتأمين مكان تواجد الموكب الرئاسي، ومركبات الحرس الجمهوري محملة بـ 16 جندي من صاعقة الحرس الجمهوري.

كما يسبق الموكب 8 دراجات نارية من وحدة خاصة بالشرطة العسكرية مخصصة لتأمين الرئيس ومدربة على القتال التلاحمي من على الدرجات النارية، ثم تأتي 4 سيارات مرسيدس تحيط بشمال ويمين ومؤخرة ومقدمة سيارة الرئيس وتحتوي كل منها على 3 ضباط حراسات خاصة، ثم يأتي دور مروحيات الـ Mi-8 TPK وهي طائرات استطلاع ميداني وتوصير لرصد أي تهديد جوي أو صاروخي.

كما أنه جدير بالذكر أن سيارة الرئيس تحتوي على جميع أنواع الأسلحة لحالات الطوارئ، كما أنه تحتوي على موتور صغير يساعد في عملية الهرب في حالة الهجوم، كما أن السيارة مصفحة ضد الرصاص والصواريخ، فعند إطلاق صاروخ آر بي جي للسيارة الرئاسية يخلق تنافر بين معدن السيارة والصاروخ، وبالتالي فالصاروخ لا يصطدم بالسيارة ويسقط أرضًا.

 

قادة قوات الحرس الجمهوري

من الجدير والمفترض على من يحلم بأن يلتحق بقوات الحرس الجمهوري وخاصة من أبناء طلاب الثانوية العامة 2021 – 2022 بأن يتعرف على جميع قادة قوات الحرس الجمهوري السابقين، وهم؛ لواء أركان حرب مصطفى شوكت، لواء أركان حرب أحمد علي، فريق محمد زكي، لواء أركان حرب نجيب عبد السلام، لواء أركان حرب سامي أبو العطا دياب، لواء أركان حرب محمد هاني متولي، لواء أركان حرب صبري العدو، لواء أركان حرب محمود خلف، لواء أركان حرب حمدي وهيب، لواء أركان حرب مجدي حتاتة، لواء أركان حرب حسين طنطاوي، لواء أركان حرب  مصطفي عفيفي، لواء أركان حرب محمد هاني متولي، لواء أركان حرب ممدوح الزهيري، عميد أركان حرب فاروق عبد السلام، فريق الليثي ناصف.

 

أشهر من تولوا منصب حارس رئيس الجمهورية

نذكر لكم بعض ممن تولوا شرف تولي منصب الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية في مصر، لعل كل ضابط أو طالب بـ الثانوية العامة 2021 – 2022 يستفيد من حياتهم وصفاتهم، ومن أجل زيادة الوعي والتثقيف الذي يجب أن يتمتع به بكل من يرغب في البدء في هذا الحلم والطريق الطويل والممتع في ذات الوقت، ومنهم نذكر؛

إسماعيل الفيومي

بدأ إسماعيل الفيومي حياته كعسكري يجيد الإطلاق الذاتي للنيران، وكانت لديه القدرة على إصابة الهدف وعلى عينيه عصابة سوداء، ثم ترقى وعمل اسماعيل الفيومي كحارس شخصي لرئيس الجمهورية، ولم يفارق ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻨﺎﺻﺮ لمدة ثماني ﺳﻨﻮﺍﺕ، وفي أحد الأيام وصلت معلومات أن أحد القناصة ينتظر الرئيس عبد الناصر في مطار القاهرة لاغتياله فور وصوله من الاتحاد السوفيتي، وعندما راجعوا الكشوفات الرماية لعناصر قوات الحرس الجمهوري اكتشف اسم إسماعيل الفيومي، وبالفعل تم العثور عليه مجهز سلاحه بالقرب من مكان هبوط طائرة الرئيس، وتم القبض عليه، وهبط الزعيم جمال عبد الناصر بسلام، وأتضح بعد التحقيق أن جماعة الإخوان المسلمين جندوه لحسابهم، وتوفي إسماعيل الفيومى في السجن أثناء محاكمته.

أحمد الفولي 

أحمد الفولي، عمل كمساعد وزير الداخلية الأسبق للحراسات الخاصة، وهو الحارس الشخصي للرئيس أنور السادات، وهو شاهد على أحداث تاريخية كبيرة منها اغتيال السادات، وقال ذات مرة في إحدى اللقاءات المتلفزة بانه كان لديه إحساس داخلي بأن ثمة شيء سيحدث يوم اغتيال الرئيس الراحل حيث تنبأ حدسه بكارثة، ولكنه كان يكذب شعوره ويدفعه ليركز في عمله، قبل أن يكتشف صدق ما شعر به عقب اغتيال الرئيس السادات خلال احتفالات أكتوبر سنة 1981.

كما أنه شاهد على بداية تولي مبارك للحكم ومذبحة الدير البحري بالأقصر، ووصول حبيب العادلي لمقعد وزير الداخلية، وهو من أفضل الخبراء الأمنيين بالعالم، فظل 20 عامًا يعمل على المستوى المحلي والإفريقي والدولي، وله كتاب تم ترجمته إلى عدة لغات، واستعانت به العديد من الدول العربية والأجنبية، وتقلد الفولي عدة مناصب رياضية، منها نائب رئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو، ونائب رئيس اللجنة الأوليمبية، كما كان رئيس البعثة المصرية في لندن التي حصلت فيها مصر على 3 ميداليات.

يتمتع علاء البطوطي بالسرعة الهائلة في استخدام السلاح واللياقة البدنية والدقة في الرماية والتنشين، ويعتبر علاء البطوطي هو أول قائد حراسة لمبارك، فقد كان فرد حراسة الرئيس السادات، واستمر مع مبارك لمدة عام ونصف العام، ولكن بسبب طبعه العصبى الحاد تسبب في الكثير من  المشاكل مع سكرتارية مبارك فغادر منصبه عام 1983 ليتسلمه عنه رضا سالم، وانتقل علاء البطوطي إلى الجيش وظل في الخدمة حتى خرج معاش عام 1996.
رضا سالم
تولى رضا سالم حارس شخصي لرئيس الجمهورية مبارك منذ عام 1983 وحتى عام 1990، وهو من الحرس الجمهوري وجاء إلى منصبه وهو بدرجة مقدم، وغادر عام 1990 منصبه ليتولاه عن حامد شعراوي، وانتقل رضا سالم إلى العمل في إحدى شركات الملاحة البحرية.
ويتميز رضا سالم، باللياقة البدنية المتميزة، بالإضافة إلى أنه كان بطل لمارثونات السباق في الحرس الجمهوري، ويعرف عنه أنه بارع للغاية في الرماية وسرعة الحركة بالرغم من أنه كان نحيف الجسم، ويحكى أنه في ذات يوم تراهن مع أعضاء فريق الحراسة وقت التدريب الصباحي في صالة الرماية بالحرس الجمهوري على إصابة عين النسر في علم الجمهورية المعلق في الهواء على ارتفاع كبير بمقر الحرس الجمهوري وكان يصيبه كل مرة بدقة متناهية.

شاهين البسيوني

شاهين البسيونى، رشحه المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ليتولى الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية، وهو عقيد بالقوات المسلحة، وقائد الوحدة 777، وهي وحدة مكافحة الإرهاب بالجيش، والتي تعتبر أرقى الوحدات الخاصة تدريبًا في الشرق الأوسط.

ومما يحكى عن العقيد شاهين البسيوني أنه وبعد الواقعة الشهيرة والتي قذق أحد الصحفييين العراقيين الرئيس الأمريكي بوش بالحذاء أثناء مؤتمره الصحفي ببغداد، سأله مبارك عن تعليقه المهني على الحادث من وجهة نظره وخبرته كحارس شخصي لرئيس الجمهورية، قال العقيد شاهين البسيويني، إن قائد الحرس الخاص لبوش يجب أن يتغير في الحال، لأنه كان يجب عليه أن يكون أسرع في رمي الحذاء بسلاحه قبل أن يصل للمنصة التي عليها بوش، وهو ما أعجب مبارك، خاصة بعد أن تغير بالفعل فريق حراسة بوش بالكامل عقب الواقعة، وهو ما جعل مبارك يتمسك به، حتى عند تنحيه عن السلطة وذهابه إلى شرم الشيخ، وهو ما وافق عليه المشير طنطاوى، وكما يقال فإن العقيد شاهين البسيوني لم يبكي في حياته سوى مرة واحدة وهي عند توقيع مبارك لقرار التنحى.

ويتميز العقيد شاهين البسيوني، بالطول الذي وصل لـ 190 سم، ويصنف شاهين على أنه أفضل الرماة بالطبنجة خلال الـ 10 سنوات الماضية في الشرق الأوسط، كما يتميز باللياقة البدنية، بالإضافة لذكائه الحاد، وعدم تطفله، كما عرف عنه تواضعه وأخلاقه الحميدة، وكان دائم الارتداء للملابس الكاجوال والنظارات السوداء حتى لايتعرف عليه أحد، كما أنه لم يحصل على أجازة مطلقًا طوال الست سنوات التي تولى فيها قيادة حرس الرئيس مبارك، ويحكى عن شاهين أنه لديه تناسق رهيب بين جسمه والسلاح في يده لدرجة تشعر وكأنهما قطعة واحدة، ولكل طلاب الثانوية العامة 2021 هذا ما يجب أن يتوفر في صفات الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية.

ولكي يتعلموا الضباط الجدد، وطلاب الثانوية العامة لعام 2020 – 2022 من العقيد شاهين البسيوني فإنه كان يمارس الرياضة لمدة 3 ساعات كل يوم، كما أنه احتفظ بوزنه ثابت لمدة 15 عامًا، كما كان ينام مبكرًا، ويستيقظ في الـ 5 صباحًا، ويقيم مع أسرته المكونة من زوجة وطفلين وابنة في حي مصر الجديدة، في شقة عادية، ورفض الانتقال إلى شقة جديدة بمساكن الحرس الجمهوري بمدينة نصر.

 

الحارس الشخصي للرئيس المعزول محمد مرسي

أما الحارس الشخصي لرئيس الجمهورية في أيام حكم الرئيس المعزول مرسي، فغير متوفر اسمه الحقيقي أو أي معلومات وبيانات عنه.

 

محمد شعراوي

عمل محمد شعراوي في وحدة العمليات الخاصة بالقوات المسلحة المصرية 777، حتى وصل بها إلى رتبة عقيد، ويتميز العقيد محمد شعراوي بأن لديه القدرة على التعامل مع الأزمات، والقيام بالتدخل السريع المباشر لحماية الرئيس، فهو قائد الحرس الخاص للرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ أن كان وزيرًا للدفاع، وظهر في العديد من المناسبات؛ أبرزها أثناء مشاركة الرئيس السيسي في الماراثون الذي نظمته وزارة الشباب والرياضة، كما ظهر وهو يرتدي الملابس الرياضية ويتجول بدراجته البخارية في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، بعد الإعلان عن عزم السيسي الترشح للانتخابات الرئاسية.

وللمزيد من الاطلاع على البحوث والموضوعات الأمنية يمكنكم من هنا.

ليوبارد لخدمات الامن

‫14 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى