توب ستورى

بعد ملاحقة استمرت 12 ساعة ..استشهاد شرطي ومصرع 2 من المسجلين خطر بالدقهلية

في ملاحقة أمنية استمرت 12 ساعة ما بين مركزي دكرنس ومركز المنصورة شارك فيها قوات الأمن المركزي والأمن العام، لقى إثنان من المسجلين خطر والمطلوبين أمنيا في الدقهلية، مصرعهما فجر اليوم الاثنين، بعد تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، عقب استشهاد شرطي «مخبر».

وكان اللواء رأفت عبدالباعث مدير أمن الدقهلية قد تلقى إخطارا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية، بنشوب مشاجرة بالأسلحة بين عدد من المسجلين والمطلوبين أمنيا، مما تسبب في مصرع أحدهما ويدعى محمد شحم، وانتقل ضباط المباحث وقوات الأمن لمكان الواقعة، وتبين مصرع المجني عليه بطلق ناري وهروب المتهمين واختباؤهم بوكر بمنطقة ميت رومي بدكرنس.

 على الفور تم تشكيل قوة أمنية مكبرة تحت إشراف مدير الأمن وبالتنسيق بين مدير المباحث والأمن العام والأمن المركزي لمداهمة الوكر وفور شعور المطلوبين أمنيا باقتراب القوات أطلقوا أعيرة نارية ضد الشرطة، مما تسبب في استشهاد شرطي إثر إصابته بطلق ناري، وفرضت قوات الشرطة كردونا أمنيا على مكان الوكر بينما تمكن المطلوبين أمنيا من الهروب لقرى مركز المنصورة.

 وقامت القوة الأمنية والتي أشرف عليها اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية للأمن العام، والأمن المركزي بقيادة اللواء خالد إبراهيم مساعد وزير الداخلية، وضباط مباحث برئاسة اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية ،بملاحقة العناصر الإجرامية التي تسببت في اثارة الذعر في المنطقة، واستمرت الملاحقة الأمنية وتبادل إطلاق النار بين الشرطة والمطلوبين لمدة 12 ساعة، وانتهت في قرية “سلامون القماش” بمصرع 2 من البلطجية وهما «الشربيني. ا» و«محمد .ا» .

 وأكد مصدر أمني، أن المتوفين مسجلون خطر فرض سيطرة ونفوذ ومطلوبون أمنيا في عدد من القضايا «قتل وشروع في قتل وبلطجة ومقاومة سلطات».

وأضاف المصدر أن الملاحقات الأمنية مستمرة للقضاء على البؤر الإجرامية بمراكز دكرنس ومنية النصر والمنزلة والمطرية.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى