مركز الإعلام الأمني

مصرع 20شخصا بسبب الفيضانات في بنجلادش

لقي 20 شخصا على الأقل مصرعهم بسبب الفيضانات الموسمية والانهيارات الأرضية التي ضربت جنوب شرق بنجلاديش، كما أدت إلى عزل أكثر من 300 ألف شخص في قرى في جنوب شرق البلاد.

وتجتاح أمطار شديدة الغزارة منذ الإثنين المنطقة المحاذية للحدود بين بنجلاديش وبورما حيث يقيم قرابة مليون من اللاجئين الروهينجا من بورما في مخيمات.

وقال المسؤول الإداري عن المنطقة مأمون الرشيد لوكالة “فرانس برس”، الجمعة، إن “الفيضانات عزلت قرابة 306 آلاف شخص في منطقة كوكس بازار، وتغمر 70 قرية على الأقل”.

وأضاف أن “عشرين شخصاً على الأقل لقوا حتفهم في الفيضانات وانزلاقات تربة بينهم ستة من اللاجئين الروهينجا”.

ونُقل نحو 36 ألف شخص إلى مدارس وملاجئ، بحسب مسؤولين.

وقال المسؤول المحلي في قرية جيلوانجا يونيون تيبو سلطان، لوكالة “فرانس برس” في اتصال هاتفي: “العديد من المنازل غارقة بالمياه، آلاف الأشخاص لم يتمكنوا من الخروج منذ الأيام الثلاثة الماضية، جميع الطرق مقطوعة”.

وفي وقت سابق الشهر الجاري، أجلت السلطات البنغالية 10 ألف شخص من الروهينجا من محيط مخيمات لاجئين في كوكس بازار بسبب عواصف.

وقال عمال إغاثة إن تدابير إغلاق مرتبطة بالحد من فيروس كورونا في أعقاب ارتفاع كبير في الإصابات، يعرقل عمليات الإنقاذ بسبب القيود المفروضة على التنقل.

وفر قرابة 740 ألفاً من الروهينجا من ولاية راخين البورمية في 2017 بعد حملة للقوات الأمنية قالت الأمم المتحدة إنها ترقي لإبادة.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى