أخبار مصرتوب ستورى

كشف ملابسات شائعة وفاة الراقصة البرازيلية لورديانا في التجمع الخامس

 تكثف النيابة العامة تحقيقاتها في وفاة راقصة أجنبية بجانب الأسانسير داخل عقار في كمبوند بالتجمع الخامس، ولم تظهر على جثمان الراقصة أي آثار لتعرضها للضرب أو القتل.

وقد بينت مناظرة جثمان الراقصة المتوفاة أنها ترتدي ملابسها كاملة ولا يوجد بها أي إصابات، كما رجحت التحريات أن الوفاة طبيعية وأنها أصيبت بأزمة قلبية، وسقطت على الأرض بجوار الأسانسير ولفظت أنفاسها الأخيرة في الحال، واكتشف حارس العقار الجثة بعد الوفاة بما يقرب 120 دقيقة، وبعدها سرت شائعات عن أن الراقصة المتوفاة هي الراقصة البرازيلية لورديانا التي نفت الخبر على حسابها عبر إنستجرام.

تقرير الطب الشرعي

وتنتظر النيابة العامة تقرير الطب الشرعي والذي  سوف يكشف عن سبب الوفاة بشكل نهائي بعد أن انتدبت النيابة العامة الأطباء الشرعيين لتشريح جثمان الراقصة المتوفاة لبيان أسباب وفاتها رسمية.

واكدت التحقيقات أن القوة الأمنية التي انتقلت إلى مكان البلاغ عثرت على المتعلقات الشخصية وهاتف وأموال الراقصة المتوفاة بجوار الجثة، مما يشير إلى عدم وجود أي دوافع للجريمة وأن الوفاة قد تكون طبيعية، إثر تعرض المتوفاة لأزمة قلبية أدت للوفاة، أن المباحث عاينت شقة المتوفاة وتبين عدم وجود بعثرة في محتويات الشقة ولا آثار عنف في الشقة.

مناظرة جثمان الراقصة

وأوضح مصدر أن الراقصة عمرها 26 عاما، وتحمل جنسية إحدى دول شرق آسيا، وتعمل بالفنادق العائمة بمناطق قصر النيل والعجوزة، ولا توجد إصابات ظاهرية بالجثة، كما تبين خلو جثة الراقصة من وجود طعنات أو كدمات أو جروح تشير إلى وجود شبهة جنائية في الواقعة، وانتقل فريق من النيابة العامة ورجال المعمل الجنائي وتم رفع البصمات والتحفظ على الكاميرات وتم نقل الجثة إلى الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، تمهيدًا لكشف أسباب وفاتها بشكل نهائي.

 

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى