أخبار مصرتوب ستورى

تفاصيل تعرض مديرة شركة للابتزاز الجنسي .. هن.:”طلب 300 ألف جنيه مقابل صور خاصة بيا”

إشتكت مديرة شركة من تعرضها للابتزاز الجنسي على يد شاب، حيث أرسل إليها عدة رسائل عبر “واتسآب”، وهددها بنشر صور خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وطلب منها التفاوض مقابل عدم التشهير بها.

وقالت “هند.أ” مديرة شركة، في البلاغ الذي تقدمت به إلى الأجهزة الأمنية، إنها تتعرض للابتزاز الجنسي من شخص مجهول عبر رسائل تلقتها عبر  “واتسآب”.

وأكدت مديرة الشركة، التي تبلغ من العمر 41 عامًا، أثناء التحقيق في الواقعة، أنها تضررت من شخص قدمت رقم هاتفه إلى رجال المباحث،فقد أرسل لها تهديدات عبر “واتس أب”، تضمنت لقطات وفيديوهات خاصة بها، وأنه طلب التفاوض معها مقابل عدم التشهير بها.

وروت هند تفاصيل الواقعة في التحقيقات: “اللي حصل إن التليفون بتاعي کان اتكسرت الشاشة بتاعته وروحت اديه لاخويا علشان يصلحه في محل صيانة ب”السراج مول”، وأنا كنت عمله باسوورد وأخویا راح كلمني، وقالي إنه عايزين الباسورد علشان يكشفوا على الشاشة بتاعته فانا اديته باسورد التليفون وهو ورجع معا أخويا في نفس اليوم”.

وأضافت “هند”، أنها تلقت اتصال هاتفي من شخص مجهول فيما بعد، وسألها: “انتي هند جنينه فأنا قولتله انت مين وعايز ايه.. راح قالي أنا في حاجة على الواتس شوفيها.. وأنا لما فتحت الوتس لقيت صوره ليا خاصة بملابس المنزل”.

وأضافت مديرة الشركة: “أنا افتكرت إن تليفوني لسه بيتصلح وإن الحاجة اتاخدت من عليه فكلمت أخويا وقولتله الحقني اللي انتا صلحت عندهم التليفون عملوا كذا، وبعدها كلمت جوزی علی اللي حصل فهو قالي اهدى، وتاني يوم روحنا عملنا محضر في مباحث التكنولوجيا وبعد كدا هو الرقم اللي فضل يتصل بيا ويبعتلي صور”.

وأوضحت الشاكيةقائلة: “طلب مني الأول 300 ألف جنيه وقالي أنا نفسي فیکي انتي، قولت له أنا مش معايا المبلغ ده، راح نزل المبلغ إلى 200 ألف جنيه، وقالی لو ماشحنتيش الفلوس دي الصور هتنزل على النت ودا كل اللي حصل”.

وقدمت السيدة في التحقيقات رسائل أرسلها لها المشكو في حقه، والتي بها صورا شخصية بملابس المنزل، وهددها بنشرها وإرسالها للغير ، كما أنه هددها بفيديوهات خاصة بها قائلا: ” طول ما انتي مش فارقة معاكي مين يعرف ومين ما يعرفش هعملك صفحة تيك توك باسمك، وكل يوم ارفع فيديو من اللي عندي”، وطلب منها التفاوض معه مقابل عدم التشهير بها.

وأكدت السيدة على عدم وجود أي علاقة مع المتهم بمحاولة ابتزازها، ونفت وجود أي خلافات لها مع أحد، مؤكدًة أن الغرض من أفعال المتهم هو ابتزازها والتشهير بها.

وأضافت الشاكية أنها لاتعرف طريقة حصول المتهم على الصور، لكنها أكدت وقوع ضررا نفسيا وأدبيا عليها، وطالبت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه مرتكب الواقعة.

من جانبه أوضح “يوسف خ”، زوج “هند ث”، في التحقيقات، كواليس الواقعة، بقوله “كل اللي حصل إن زوجتي اتصلت بي، وكانت بتقولي الحقني بسرعة في حد كلمني وهددني بصور ليا، وبعتلي صور ليا، وأنا عرفت إن أخوها أخد التليفون بتاعها علشان يصلحه، وبعدها قولتلها أهدى، وتاني يوم روحنا على مباحث تكنولوجيا المعلومات، وعملنا محضر باللى حصل، وعرفت من مراتي إنهم هددوها وطلبوا منها فلوس مقابل عدم نشر الصور لها على مواقع لتواصل الاجتماعي ودا كل اللي حصل “.

واضاف الزوج: “مراتي اتصلت بیا وقالت لي هددني بنشر صور لها هي عبارة عن صور خاصة بها وهي بملابسها المنزلية وملابس النوم، وكانت بتصورها ليا”. 

تم تحرير محضر بالواقعة، وعمل التحريات اللازمة وتم التوصل للمتهم وألقت الأجهزة الأمنية القبض عليه، وتم تقديمه إلى جهات التحقيق التي قررت حبسه على ذمة القضية وإحالته إلى المحكمة المختصة.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى