أخبار العالمتوب ستورى

أصيب 19 شرطي بعد فوز إيطاليا..الويفا يفرض عقوبات على الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم

 

 قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بدأ إجراءات انضباطية ضد الاتحاد الإنجليزي للعبة، حيث وجه إليه اتهامات، بعد أحداث الشغب خلال نهائي بطولة أوروبا 2020 أمام إيطاليا على استاد ويمبلي، يوم الأحد.

وأكد اليويفا، في بيان رسمي اليوم الثلاثاء، إنه يشرف على تحقيق منفصل في ”أحداث تورط بها مشجعون داخل وفي محيط الاستاد“.

وشهد النهائي الأوروبي الذي انتهى بفوز إيطاليا بركلات الترجيح، مواجهات عنيفة بين الجماهير وعناصر الأمن حول الاستاد، واعتقلت الشرطة البريطانية 49 شخصا وتعرض 19 شرطيا لإصابات.

وتضمنت الاتهامات الموجهة للاتحاد الإنجليزي اقتحام مشجعين للملعب، وإلقاء مقذوفاتمتنوعة ، والإزعاج أثناء عزف النشيد الوطني، وإشعال الألعاب النارية.

وأضاف الويفا في بيانه: ”ستتعامل مع القضية لجنة اليويفا للمراقبة والقيم والانضباط في الوقت المناسب“.

وقد تم في الأسبوع الماضي، تغريم الاتحاد الإنجليزي 30 ألف يورو (35460 دولارا) لتسليط أشعة الليزر على حارس الدنمارك كاسبر شمايكل، في لقطة حاسمة بالدور قبل النهائي.

ويواجه الاتحاد الإنجليزي أيضا اتهامات بسبب تشويش الجماهير على النشيد الوطني، وإشعال الألعاب النارية في مباراة الدنمارك.

يذكر أن الشرطة الإنجليزية، قد ألقت القبض على 45 شخصا على الأقل في لندن، على هامش المباراة النهائية التي حسمتها إيطاليا بالفوز بركلات الترجيح 3-2، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

ونفت تقارير صحفية إيطالية حدوث اشتباكات بين جماهير إنجلترا وإيطاليا في ويمبلي، عقب الفوز بلقب بطولة أوروبا (يورو 2020)، يوم الأحد الماضي، واكدت التقارير أن الفيديو المنتشر عقب المباراة كان لاشتباكات بين الجماهير الإنجليزية ومسؤولي ويمبلي، عقب دخول بعضهم للملعب بدون تذاكر.

وقالت صحيفتا “ لاستامبا وإلبوست“ الإيطاليتان إن المقطع الذي تم تصويره في ملعب ويمبلي عقب المباراة النهائية لبطولة أوروبا بين إيطاليا وإنجلترا، والذي يُظهر ضرب المشجعين الإيطاليين من قبل المشجعين الإنجليز، لم يكن صحيحا.

و يُظهر الفيديو بعض المشجعين الذين دخلوا ويمبلي بدون تذاكر، وهذا يتضح من خلال ضوء الشمس الذي يتدفق عبر الفتحات، ما يعني أنهم قادمون من خارج الملعب.

وأكدت شرطة لندن، في بيان، أن بعض المشجعين تمكنوا من الدخول بدون تذاكر، فيما نشر عدد من المعجبين والصحفيين مقاطع فيديو وصورا تظهر لحظات مختلفة من المداهمة من زوايا مختلفة.

ولم تتحدث الشرطة ولا الصحف الإنجليزية عن العنف ضد المشجعين الإيطاليين، حيث تحدث رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مارك بولينغهام عن ”بلطجية مخمورين“ حاولوا الدخول بدون تذاكر، مضيفا: ”إننا ندير ملعبا وليس حصنا“، موضحا أن التحقيق جارٍ للتعرف عليهم، ولم يذكر أن منهم إيطاليين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى