أخبار مصر

فكري الهواري: قضية سد النهضة أمن قومي.. ومصر ستكتب كلمة النهاية وحدها

أكد فكري الهواري رئيس نادى الشيخ زايد، أن أزمة سد النهضة قضية أمن قومي، والقيادة السياسية لديها خطط بديلة واستراتيجية للتعامل مع تلك القضية الشائكة، مؤكدا أن الدبلوماسية المصرية بذلت جهدا عظيما في الوصول لاتفاق مع الدولة الاثيوبية، ولكن إثيوبيا ما زالت تماطل وتتفنن في ترويج الأكاذيب والادعاءات المتتالية حتى تفرغ القضية من مضمونها. وأضاف الهواري، أن القيادة السياسية بعرضها الملف على مجلس الأمن وبغض النظر عن نتائج الجلسة فالدبلوماسية المصرية لم تفشل في توصيل ما تخفيه إثيوبيا من الاضرار التي سوف يلحقها السد بمصر والسودان. وأشار الهواري، إلى أن الملف في أيد أمينة ولن يضيع حق مصر وشعبه كما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته الشهيرة “المياه خط أحمر” وهي رسالة لكل متغطرس يحاول العبث بمقدرات مصر وشريانها المائي. ولفت الهواري إلى أن هناك تأني في اي خطوة في هذا الملف الشائك من جانب مصر والقيادة السياسية تعرف متى وأين وكيف ترد على تلك المغالطات والمهارات مؤكدا أن تعب ١٠ سنوات من المفاوضات لن يضيع هباءا وله حسابات كثيرة سيأتي الرد في الموعد المناسب. وناشد الهواري، الشعب المصري بالالتفاف حول القيادة السياسية محذرا من اهتزاز الثقة في المسئولين عن ملف سد النهضة، فمصر لم تخسر ابدا معركة وجودية، وساعة الحسم اقتربت وستضع مصر كل شخص في مكانته التي تليق به وسنخرج من تلك الازمة مرفوع رايتنا، عالية كلمتنا فمصر ستظل شامخة وسيظل نيلها يجري في قلبها مهما كانت التحديات وحجم المؤامرة وستكتب مصر كلمة النهاية وحدها.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى