أخبار العالمتوب ستورى

محكمة اسطنبول ترفض إضافة تقرير المخابرات الأمريكية في قضية مقتل جمال خاشقجي

أعلنت الباحثة التركية خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، أن محكمة إسطنبول رفضت مجددًا في جلسة عقدتها الخميس الماضي، إضافة معلومات تقرير الاستخبارات الأمريكية في قضية مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، وفقا لشبكة “سى إن إن” الأمريكية.

وكتبت خديجة جنكيز عبر حسابها على تويتر: “أتمنى وأدعو أن تُطبق العدالة”، مضيفة: “آخر تحديثات من إسطنبول.. جلسة الاستماع قد انتهت، والقاضي رفض إضافة المعلومات من تقرير الاستخبارات الأمريكية مرة أخرى”.

وكانت خديجة قالت في تغريدات سابقة للجلسة، إن ثمن هذا القتل ليس جمال فقط، ولكن هذه جريمة قتل ضد الإنسانية، وهذا الجُرم لا يُمكن أن يُنسى أو يغتفر”، مضيفة: “سأبذل قُصارى جُهدي وأفعل ما يُمكنني فعله لأتأكد من أن العدالة تم تطبيقها في هذه القضية”

وكانت الاستخبارات الأمريكية قد ألمحت في تقرير نشرته إدارة الرئيس جو بايدن في فبراير الماضي، إلى ضلوع مسئوليين سعوديين في اعتقال أو قتل خاشقجي بسفارة المملكة بإسطنبول.

وبعد نشر التقرير تقدمت جنكيز بطلب إلى المحكمة لضم تقرير الاستخبارات الأمريكية إلى لائحة الأدلة، إلا أن القاضي رفض ضم التقرير، مُبررا قراره بأن التقرير “لن يُضيف شيئا للمحاكمة”، وذلك بجلسة مُحاكمة في مارس الماضي، كما رفض الطلب مُجددًا في جلسة الخميس 8 يوليو الجاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى