أخبار مصرتوب ستورى
أخر الأخبار

بعد حبسه و4 آخرين.. القصة الكاملة ل “عنتيل المنيا الجديد”.. خريج تجاره وافتتح مركز علاج طبيعي بعد عودته من إيطاليا

مساعده إكتشف "فيديوهاته" الإباحية صدفة فحاول  إبتزازه طالبا مليون جنيه

 

تصدرت الصور والفيديوهات الجنسية لعنتيل الصعيد الجديد، على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، محركات البحث في جوجل، حيث كان هناك إهتمام لمعرفة شخصية الطبيب الملقب بــ”عنتيل المنيا الجديد”أ. و” 43 عاما، والمتحرش بعدد من السيدات فى المنيا.

وأكد مصدر مقرب، بأن المتهم ” أ.و” المعروف اعلاميا بـ “عنتيل المنيا الجديد” ليس طبيبا، فهو شخص منتحل صفة طبيب، بل إنه حاصل علي بكالوريوس تجارة جامعة المنيا، وأنه سافر إلي إيطاليا وظل بها عدة سنوات، وحدثت مشاكل في حياته الزوجة، عندما كشفت زوجته خيانته لها مع عيشقته في وضع مخل للشرف طلبت الطلاق منه.

وأكد المصدر، أن المتهم قام بفتح مركز علاج طبيعي كبير، ومن هنا بدأت معرفته بالسيدات وتوطدت علاقاته بهم، وقد انتحل العنتيل صفة طبيب علاج طبيعي، لكن خلال فترة انتشار فيروس كورونا، قام بغلق مركز العلاج بسبب الخسائر التي تلقاها.

وأضاف المصدر: “أنه عمل في تجارة الكحوليات والكمامات، وقام باستدعاء شاب ليتولي بعض الأمور المتعلقة بالحسابات، ولكن الشاب كشف فلاشة موضوع بداخلها بعض الفيديوهات الجنسية، مع بعض السيدات، فأبلغ الشاب شقيقه الأكبر بما وجده في العمل، وبدأ شقيق الشاب يساوم المتهم، وبدأ في إرسال مقاطع الفيديو له، وطالبه بمبلغ مالي مقابل حذف هذه المقاطع الجنسية.

أشار المصدر أن الطبيب المزيف إنصاع في البداية لكنه رفض فرفض بعد ذلك الامتثال للإبتزاز، فأنشأ في أعقاب ذلك الحساب المُشار إليه، ونشر بعض مقاطع الفيديو، في محاولة للضغط عليه للاستجابة لمطالبه، وقرر عمل صفحة علي تويتر، وقام بتنزيل بعض الصور مقتطعه من الفيديوهات مع تظليل وجوه السيدات.

وقال المصدر ، إن المتهم له أكثر من 15 فيديو إباحي، يصور فيها السيدات مع إخفاء وجوههن خلال العلاقة الحميمية، ولقبّه رواد مواقع التواصل الاجتماعي بـ”عنتيل الصعيد” الجديد.

على الجانب الآخر،  تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية بالتنسيق مع مديرية أمن المنيا، من ضبط المتهمين بعمل الصفحة علي تويتر وبحوزتهم الفلاشة، التي تضمن مقاطع الفيديوهات الجنسية، كما تمكن ضباط مباحث قسم شرطة بني مزار من القبض علي المتهم وبحوزته لاب توب.

وسبق وألقت الأجهزة الأمنية القبض على 4 شباب، تبين من تحريات أجهزة الأمن أنهم وراء ترويج تلك الفيديوهات، للانتقام من الشاب الذي ظهر مع السيدات، وهو يمارس الرذيلة داخل منزله.

واكدت تحريات المباحث أن المتهمين ساوموا صاحب الفيديوهات على مبلغ مالي كبير يقدر بمليون جنيه، وعندما رفض طلبوا منه التنازل لهم عن فدان من أرضه، لكنه رفض هذا العرض أيضًا، وتمسك بأرضه وموقفه، معتقدًا أنهم لن ينفذوا تهديدهم بنشر تلك الفيديوهات على منصات التواصل الاجتماعي، لكنه فوجئ بانتشار تلك الفيديوهات فهرب من منزله في إحدى قرى المنيا.

 وقررت النيابة العامة حبس عنتيل المنيا، و4 آخرين لاتهامهم بنشر صور وفيديوهات جنسية، مع عدة سيدات 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقد توصلت التحريات الأولية لأجهزة الأمن أن عنتيل المنيا، استأجر شقة سكنية في منطقة بني مزار، لاستقبال ضحاياه بمقابل مادي بعيدًا عن منزل الزوجية، كما أن من بين ضحايا “عنتيل المنيا” سيدات متزوجات، وأنه حتى الآن لم تتلق الأجهزة الأمنية بلاغات تتهم تلك الزوجات بممارسة الزنا.

 

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى