أخبار مصرتوب ستورى

بعد بث مباشر له.. الداخلية تغلق مطعم”جملي هو املي” أشهر مطعم سمين في المطرية

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر إغلاق وتشميع محل أشهر بائع سمين بمنطقة المطرية، وذلك بعد ساعات من تداول فيديوهات لجزار ببيع أرخص ساندويتش سمين بسعر خمسة جنيهات ويتزاحم عليه الزبائن الذين يعرفونه بجملته الشهيرة: «الجملي هو أملي».

وكانت جريدة مشهورة قد التقت أمس الأحد، بصاحب المطعم إبراهيم الطوخي في بث مباشر ، وقال إن الأسعار تبدأ من خمسة جنيهات، والرغيف يحتوي على «كلاوي وقلب وكبدة وحلويات وسمين وكفتة» بلدي على مجمدة.

«حد عاوز كلونيا؟»، «لو راجل كل هيخلي وشك زي الفل»، «الجملي هو أملي»، «أنا تمساح الغلابة»، «كل سمين واضرب الطخين»، جميعها إفيهات اشتهر بها إبراهيم الطوخي يرددها مع زبائنه طوال اليوم، ويحكي الطوخي أن له زبائن من المشاهير منهم الزعيم عادل إمام -حسب قوله-.

وأضاف الطوخي خلال البث المباشر : «ببيع ساندوتش شعبي على أد الغلابة، وماشية ببركة ربنا، وليا 8 سنين بشتغل شغلانتي بعد ما تركت الجزارة، ومشاهير كتير بيحبوني وياكلوا عندي أشهرهم حبيبي وأخويا الكبير عادل إمام».

وأرجع الطوخي سبب البيع بسعر 5 جنيهات للساندوتش إلى أنه: «مفيش حاجة بـ 5 جنيه بس البركة من عند ربنا، واللي بيجيلي بـ 2 جنيه بعطيله، في ناس غلابة مفيش معاها فلوس، أنا بكرمهم وربنا أكرم مني، وكل اللي بشتريه بفواتير، مفيش قطط ولا الكلام اللي الناس بتقوله».

على الجانب الآخر أكد بيان لوزارة الداخلية صدر اليوم الإثنين، وجاء نصه:” انه بعد تداول تداول مقطع فيديو على أحد المواقع الإخبارية بعنوان (الجملى هو أملى – حكاية الطوخى أشهر بائع سمين بالمطرية «الرغيف بــ 5 جنيه»)، ووجود تعليقات من المواطنين على الفيديو المشار إليه تتضمن عدم نظافة المحل، وعدم حصول العاملين به على شهادات صحية، قامت الأجهزة الأمنية بمداهمة المحل، المشار إليه وتبين عدم وجود التراخيص اللازمة له، وعدم حمل العاملين به لشهادات صحية، حيث تم غلقه وتشميعه ورفع الإشغالات”.

 

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى