توب ستورى

بعد البراءة.. أسرة فتاة التيك توك تنهي إجراءات مغادرة قسم كفر شكر

تنهي أسرة فتاة “تيك توك” منار سامي، إجراءات مغادرة أسرة منار سامي لقسم كفر شكر،  بعد براءتهم في قضية التعدي على أمن وحراسة المحكمة، خلال نظر قضية تجديد حبس فتاة “تيك توك” منار سامي، واتهامها بنشر الفسق والفجور.

وكانت محكمة جنايات بنها الدائرة الثامنة، برئاسة المستشار محمد شاهين، قد قضت ببراءة أسرة منار سامي فتاة “التيك توك“ ببنها (والدها وشقيقها وشقيقتها)، في واقعة تعديهم على أفراد التأمين والحراسة، خلال جلسة تجديد حبس “منار” في اتهامها بالفسق والفجور العام الماضي. 

وقد شهدت المحكمة إجراءات أمنية مشددة خلال نظر القضية، والتي دفع فيها هاني بسيوني المحامي، ممثل دفاع المتهمين، ببراءة موكليه من التهم المُوجهة لهم بمُقاومة السلطات واستعراض القوة والبلطجة، موضحًا في دفاعه أمام هيئة المحكمة بعدم منطقية الواقعة، وتناقض أقوال الضباط في الواقعة، وتناقض أقوال الضابط المجني عليه مع التحريات وأقوال المخبرين السريين، وتحريات إدارة البحث الجنائي بمديرية الأمن. 

وأوضح هاني بسيوني محامي المتهمين أن رئيس قلم المحكمة أدلي بأنه لم يُشاهد واقعة التعدي، وإنما تناهي لسمعه مجرد أصوات ومُشادة، فيما جاء بالتحقيقات أن الضباط النظامين شهود الواقعة، أكدوا عدم خطف المُتهمين للسلاح من الضابط.

واكدت تحريات إدارة البحث الجنائي أن الإصابات بالمُتهمين هي نتيجة استخدام القوة بالقدر الكافي من قوة التأمين، لمنعهم من التجمهر، ما أحدث الإصابات المُتبادلة بين الطرفين. 

وأوضح محامي المتهمين، أن إصابات الضابط مُتناقضة مع التقرير الطبي المُرفق بأوراق القضية، كما أن أحد شهود العيان عدّل من شهادته، ونفى أقواله في محضر بالشرطة، بوقوع تعدي على الضابط، بينما لم يُستدل على الشاهد الثاني الذي قدّم أقواله للنيابة دون إثبات شخصية، مطالبًا بعدم الأخذ بأقواله أمام المحكمة، وبراءة المتهمين من التهم المنسوبة إليهم. 

يذكر أن المحامي العام الأول لنيابات شمال بنها، أحال قضية واقعة تعد أسرة منار سامي المعروفة إعلاميا بـ”فتاة التيك توك”، على أفراد التأمين والحراسة بمحكمة كفر شكر، خلال جلسة تجديد حبس “منار” في قضية اتهامها بالتحريض على الفسق والفجور إلى محكمة الجنايات، بعد أن وجهّت لهم النيابة تُهم مُقاومة السلطات، واستعراض القوة والبلطجة، والتعدي على أفراد الشرطة أثناء تأدية عملهم وحيازة سلاح ناري، ومُحاولة تهريب مُتهمة من أيدي العدالة. 

وأكد مصدر مقرب من أسرة منار انه أثناء نظر تجديد حبس “منار”، حاولت أسرتها إدخال نجلتها الطفلة لرؤيتها إلا أن أفراد الحراسة رفضوا، فنشبت بينهم وأفراد الحراسة مُشادة، تطورت إلى التطاول بالأيدي، وتمكنت أجهزة الأمن السيطرة على الموقف والقبض على والد وشقيق وشقيقة منار، وتم تحرير محضر بالواقعة.

 

 

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى