أخبار مصرتوب ستورى

تفاصيل جديدة يكشفها في مقتل مدرب السباحة بالنادي الأهلي على يد زميله

أكد عمرو أحمد، المحامي دفاع المجني عليه، فى قضية مصرع مدرب سباحة بالنادي الأهلي على يد زميله بالنادي، إنه لا صحة لما تردد على وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي بشأن واقعة المجني عليه “حسام “، مشيرا إلى أن السبب الرئيسي هو مبلغ مالي تبقى للمجني عليه بعد أن اشترى منه دراجه بخارية “سكوتر “رفض المجني عليه إعطاء المبلغ، وتطورت المشادة إلى مشاجرة، قام على إثرها المتهم بطعن المجني عليه طعنة في صدره أودت بحياته.

وقال دفاع المجني عليه إننا نثق في عدالة المحكمة، وبناءً على المذكرة المقدمة التي تدين المتهم “أمير” وذلك بعد أن طلبت جهات التحقيق استجواب شهود العيان زملائه الذين، أكدوا أن المتهم اعتدى على المجني عليه بسبب مبلغ مالي، وأن المذكرة تدين المتهم حيث استنكر ما قام به المتهم بعد أن ذهب إلى المجني عليه يطلب منه العمل معه في النادي بسبب دخوله على مرحلة الزواج، وبالفعل توسط له المجني عليه، وأصبح أمير يعمل منقذا بالنادي.

وأوضح عمرو أحمد المحامي، أن شهادة شهود العيان في الواقعة، تؤكد أن الخلاف نشب بسبب دراجه بخارية “سكوتر” اشتراها منه المساعد له بالنادي الأهلي، وتبقى منها مبلغ من المال، حيث إن المتهم والمجني عليه يقطنان سويًا رفقة زملائهم في شقة مستأجرة بمنطقة الشيخ زايد، بالقرب من محل عملهم، حيث تبقى مبلغ 5 آلاف جنيه من ثمن الدراجة للمجني عليه، وبعد أن توجه المتهم وصديق له إلى الشقة طلب منه المجني عليه باقي المبلغ، وذلك لدفع إيجار الشقة الجديد، فرفض المتهم إعطائه المبلغ المتبقي، واعتدى عليه بألفاظ خارجة ثم تطاول بالأيدي، وأسرع المتهم إلى المطبخ واستل سكينة، وطعن بها المجني عليه، وأغلقوا الباب عليه ولاذوا بالفرار.

وكانت الأجهزة الأمنية قد تلقت بلاغًا، يفيد بوقوع جريمة قتل، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى محل الواقعة، وتبين العثور على جثمان مدرب، وتم نقله إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة، التي أمرت بتشريح الجثمان، للوقوف على أسباب الوفاة.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى