أخبار مصرتوب ستورى

الشرطة السودانية تحبط مخططًا لفلول “نظام البشير” لإثارة الفوضى في البلاد

 

أكد مسؤول سوداني، أن الشرطة السودانية ضبطت 79 شخصًا من المحسوبين على نظام الرئيس السابق عمر البشير، بعد أن رصدت مُكالمات لهم يخططون فيها لإحداث فوضى وأعمال عنف خلال المظاهرات التي شهدها السودان أمس، وفقا لصحيفة المشهد السوداني.

وكانت العاصمة السودانية “الخرطوم” والولايات السودانية، قد شهدت، أمس الأربعاء، مسيرات دعت لها لجان المُقاومة وتجمع المهنيين، لإحياء الذكرى الثانية لمُظاهرات 30 يونيو عام 2019، احتجاجًا على مقتل المُعتصمين أمام مقر قيادة الجيش، والمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين.

مطالبات ثورية

وشدد المشاركون في المظاهرات على استكمال أهداف الثورة، والقصاص لدماء الضحايا، وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة، وتحذيرات من أن أي سقوط للحكومة الحالية سيمهد الطريق لعودة فلول النظام السابق.

كما شهدت منطقة السوق العربي بوسط الخرطوم عمليات كر وفر بين الشرطة السودانية وعناصر وفلول النظام المخلوع الذين هتفوا من أجل إسقاط الحكومة.

وتعاملت الشرطة مع المتظاهرين حيث تم إطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، وحالت دون وصولهم إلى شارع القصر الرئاسي، ومقر مجلس الوزراء، كما وقعت اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في مدينة أم درمان.

وقد إستبقت الشرطة السودانية المظاهرات بمداهمة عدد من الفنادق والشقق بوسط الخرطوم، واعتقال 79 من كوادر النظام المخلوع.

وأكد وجدي صالح، عضو لجنة إزالة التمكين، أن الفلول الذين ألقت الشرطة القبض عليهم، هم خلايا قادمة من النيل الأبيض وبورتسودان والجزيرة وكسلا، مشيرا إلى أنه تم توقيفهم بمنطقة السوق العربي وسط الخرطوم، وبلغ عددهم 79 شخصًا.

وأضاف صالح، أنه تم رصد مكالمات عن طريق النيابة العامة، كانت تستهدف إحداث فوضى بالسلاح الأبيض جنوب الخرطوم، موضحًا أنه تم القبض على بعض القيادات الذين كانوا يعملون في الأمن الشعبي والعمل الفني.

وأوضح وجدي صالح، أن عددا كبيرا من الموقوفين مُنتسبين للأمن الشعبي بالنظام السابق، وأنه تم الحصول على معلومات كاملة عن المخطط، ومن يقف خلفه، وكيفية تمويله، لافتا إلى أنه تم القبض على كوادر تعمل في أجهزة الدولة شاركت في المخطط التخريبي.

 

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى