أخبار مصر
أخر الأخبار

7 سنوات سجن مشدد لمتهمة حاولت اغتيال نائب مأمور سجن الجيزة والمحكمة تدرجها على قوائم الإرهاب

 

عاقبت الدائرة 5 إرهاب، بمحكمة جنايات أمن الدولة العليا المنعقدة بمجمع محاكم طرة، خديجة عبد اللطيف بالسجن المشدد 7 سنوات ، المتهمة بالشروع في قتل نائب مأمور سجن الجيزة المركزي، ورئيس مباحث السجن، والانضمام لجماعة إرهابية، كما قضت المحكمة إدراج المتهمة على قوائم الإرهاب.

 وترجع أحداث القضية إلى يوم 20 فبراير 2018، في أثناء مباشرة مأمور سجن الجيزة المركزي ونائبه ورئيس مباحث السجن عملهم، حيث حضرت المتهمة لمقر السجن لرغبتها في لقاء المأمور وعندما سمح لها نائب المأمور بمقابلته أخذت تتحدث له بصوت منخفض وباقترابه منها للإنصات لحديثها استلت سلاحا أبيض من بين طيات ملابسها، وطعنته بمنطقة البطن قاصدة قتله، وما أن حاول رئيس المباحث ضبطها حتى استلت سكينا أخرى، واعتدت بها عليه وأصابته في يده اليسرى.

 وقد أكدت التحقيقات التي أجرتها النيابة أن المتهمة انضمت لجماعة الإخوان منذ 2012، ونشأتها بأسرة فيها وتلقيها دروس تربوية وتثقيفية على منهجها وشاركت في اعتصام النهضة بغرض إسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد.

 وأضافت التحقيقات أنه في غضون عام 2017 على إثر ضبط شقيقها لاتهامه بواقعة استهداف النائب العام المساعد وعدد من أعضاء جماعة الإخوان، عقدت العزم وبيتت النية على قتل أي من أفراد الشرطة، ووضعت مخططا لتنفيذه في غضون فبراير لعام 2018 باستهداف القائمين على سجن الجيزة المركزي مستغلة ترددها عليه حال احتجاز شقيقها به ووقوفها على مداخله وأعدت لتنفيذها أسلحة بيضاء.

 وبتفتيش المتهمة بمعرفة سيدة تواجدت بالسجن وقتها لزيارة أحد ذويها عثر بحوزتها على الحزام القماشي، الذي أعدته سلفا حول خصرها والسكين الثالث بداخله.

 وجاء في أمر الإحالة أنه في غضون الفترة من عام 2012 حتى عام 2018 انضمت المتهمة لجماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر وتعطيل أحكام الدستور والقانون.

 وجاء أيضا في أمر الإحالة أن المتهمة شرعت في قتل كل من “إ. م” نائب مأمور سجن الجيزة المركزي و”أ. ع”، رئيس مباحث السجن عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

تعريف التطرف، والإرهاب، والسلفية الجهادية، والإسلام السياسي، والجريمة المنظمة، وغسيل الأموال، والإسلاموفوبيا، وخطاب الكراهية، وتعريف النازية والصهيونية، ومكافحة الإرهاب، والأمن القومي، والعولمة

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى