توب ستورى

مفاجأة في قضية فساد الغاز .. مجدي راسخ وشركائه امتنعوا عن توريد أكثر من مليار جنيه

 

 كشفت شهادة المدير المالي  السابق لشركة “ناشيونال جاس” والحالي لشركة “عربية جاس” في أمر إحالة رجل الأعمال مجدي راسخ، ورجلي أعمال آخرين، إلى المحاكمة الجنائية، لاتهامهم بقضية «فساد الغاز» والمقدر قيمتها بأكثر من مليار جنيه، عن مفاجات عديدة.

أكد الشاهد باعتباره المدير المالي لشركة “ناشيونال جاس” السابق والمدير المالي لشركة “عربية جاس” الحالي، أن المتهمين بالفساد كانوا على علم بما يتم في الشركة خلال فترة رئاستهم لمجلس إدارتها، وأنه قد شغل منصب المدير المالي لشركة “ناشيونال جاس” في الفترة من عام 2007 وحتى شهر سبتمبر 2019، وهي الفترة التي شهدت وقائع الفساد المالي الكبير والاتهامات المنسوبة للمتهمين.

وأضاف أن الشركة التي كان يعمل بها “ناشيونال جاس” أبرمت عقدًا مع الهيئة العامة للبترول بتاريخ 6 يناير 1999 لإنشاء وتمويل وتصميم شبكة توزيع الغاز الطبيعي بمحافظة الشرقية، وكذلك تحصيل قيمة الغاز من المُستهلكين، إلا أن الشركة توقفت عن توريد مُستحقات الهيئة عن قيمة الغاز المحصلة منذ تاريخ 1 يوليو 2010 بالمخالفة للعقد دون سبب واضح.

وأشار المدير المالي السابق لشركة “ناشيونال جاس” أن المتهمين كانوا على علم بإخلال الشركة بالتزاماتها الواردة في العقد كونهم رؤساء مجلس الإدارة المسئولين عن التوقيع على الشيكات الصادرة من الشركة، وأن نشاط الشركة في مصر يقتصر على المشروع محل العقد.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى