توب ستورى

الإعدام ل 3 متهمين قتلوا إماراتية بالطالبية

عاقبت الدائرة 30 بمحكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد أحمد الجنزورى، وعضوية المستشارين عماد الشيوي وشريف محمد حافظ، وأمانة سر محمد فتحي وأحمد رفعت، حارس عقار وشقيقته وعامل، بالإعدام شنقا، لاتهامهم بقتل سيدة إماراتية بهدف سرقتها بالطالبية.

وقد اتهمت النيابة العامة في قرار الإحالة كلا من: «محمد ع ر ا»، محبوس، 36 عاما، حارس عقار، وشقيقته «بوسي ع ر م»، 33 عاما، حارسة عقار، و«محمد ع ج م»، 33 عاما، عامل، والمقيمين في دائرة قسم شرطة الطالبية بمحافظة الجيزة ، بأنهم قتلوا المجني عليها «نفيسـة ح ع إ»، امارتية الجنسية، عمدا مع سبق الإصرار بأن عقدوا العزم وبيَّتوا النية على قتلها وأعدوا لهذا الغرض «شريط بلاستيكي لاصق» ، وتوجهوا إليها في المكان والزمان الذي أيقنوا سلفاً تواجدها به بعدما سهلت المتهمة الثانية دخول الأول والثالث إليه.

وأضافت التحقيقات أنه ما أن ظفر المتهمون بها حتى باغتها المتهم الأول وأطبق بيده على رأسها وفمها كاتماً لأنفاسها حتى خارت قواها وسقطت أرضاً وانهال على وجهها بقبضة يده لكماً، وعاجلها المتهم الثالث بأن جثم على جسدها مطوقاً عنقها بيده كاتماً أنفاسها ووالى الأول رطم رأسها عدة مرات متتالية بلا هوادة بمطفأة سجائر زجاجية ، وأحكموا وثاق يديها وقدميها وكمموا فاهها بقطع من القماش واللاصق سـالف البيان قاصدين إزهاق روحها، تسهيلاً لارتكاب الجريمة محل الاتهام اللاحق – فأحدثوا بها الإصـابات والتي أودت بحياتها.

وأشارت التحقيقات أن تلك الجناية ارتبطت بجنحة سرقة إذ أنه وفي ذات الزمان والمكان سالفي الذكر سرقوا المنقولات والمصوغات والمملوكة للمجنى عليها سالفة الذكر،  وكان ذلك من داخل مسكنها حال كون الأول حاملاً أداة تُستخدم في الاعتداء على الأشخاص وكذلك كونه والثانية من خادميها بأجر إضراراً بها عقب إتمامهم جرمهم محل الإتهام السابق، وقد تم  إحراز أداة مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص (مطفأة سجائر زجاجية، لاصق شفاف) دون مسوّغ قانوني.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى