أخبار مصرتوب ستورى

الرافال قوة مصر الضاربة مواجهة سد النهضة

أبرمت القوات المسلحة المصرية، توقيع عقد مع فرنسا لتوريد 30 طائرة من طراز “رافال” متعدّدة المهام، لتحديث ورفع كفاءة أنظمتها العسكرية، مما آثار تكهنات كثيرة بسبب توقيت الصفقة ودلالاتها، في ظل التوتر الذي تشهده المنطقة خاصة ملف سد النهضة، لا سيما أن عمليات تدمير السدود من أعقد العمليات العسكرية في العالم، وتتطلب أسلحة خاصة.
حيث أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، أن مصر وفرنسا وقّعتا عقد توريد 30 طائرة طراز “رافال”، وذلك من خلال القوات المسلحة المصرية وشركة “داسو أفياسيون” الفرنسية، على أن يتم تمويل العقد المبرم من خلال قرض تمويلي تصل مدته كحد أدنى 10 سنوات.
وجاءت هذ الصفقة المبرمة في ظل تعقد مسارات الحل الدبلوماسي لمفاوضات سد النهضة، حيث تتجه الأوضاع إلى التصعيد على أكثر من جانب، والتطور اللافت أن الخرطوم تتحدث رسميا أول مرة عن السيادة على بني شنقول الإقليم الذي تبني فيه اثيوبيا سد النهضة، وجاء في البيان “لا نحتاج أن نذكر اثيوبيا بأن التهاون غير الرشيد في استخدام مثل هذه الدعاوى المضللة وكذلك التنصل من الاتفاقات السابقة يعني المساس بالسيادة الاثيوبية على إقليم بني شنقول الذي انتقلت إليها السيادة عليه من السودان بموجب بعض هذه الاتفاقات “
في المقابل اتهمت أديس أبابا مصر والسودان بتوقيع اتفافية عسكرية تتجاوز التهديد بالحرب، وأرسل وزير الخارجية ديميكي ميكونين، رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، تذكر أن كلا البلدين يسعيان إلى زعزعة الاستقرار، ويحاولان الضغط على إثيوبيا لتعطيل المفاوضات.
قدرات المقاتلة الرافال
الرافال طائرات قتالية هجومية لديها القدرة على مهاجمة عديد من الأهداف سواءً الأرضية أو القتال جواً، وهي من الطائرات القتالية متعدّدة المهام التي تلاقي انتشاراً كبيراً، وتعطي فرصة في التخطيط واستخدام أكبر عددٍ منها في اتجاهات متعدّدة حسب طبيعة التهديد.
وتعد الرافال من مقاتلات الجيل الرابع ونصف، ولها قدرات هائلة في الحرب الإلكترونية، ومهام التحريم الجوي، والاستطلاع والدعم الجوي القريب، والتهديف الديناميكي أو “ضرب الأهداف التي يتم تعريفها في وقت متأخر جداً أو تلك التي لم يتم تضمينها مع باقي الأهداف المحددة سلفاً”؛ فضلاً عن عمليات الهجوم البحري وفرض مناطق الحظر الجوي.
وبحسب المتحدث العسكري المصري، فإن الطائرات طراز رافال تتميز بقدرات قتالية عالية تشمل القدرة على تنفيذ المهام بعيدة المدى، كما أن لديها منظومة تسليح متطورة، وتعدد أنظمة التسليح بها، وقدرة عالية على المناورة، ، إضافة إلى تميزها بمنظومة حرب إلكترونية متطورة تمكنها من القدرة على تنفيذ المهام كافة بكل كفاءة، كما تعتبر سلاح ردع قوي، ولها إمكانيات فنية تجعلها في مصاف الطائرات الأولى متعددة المهام على مستوى العالم من حيث المدى أو التسلح أو قدراتها على المناورة أو القدرات الإلكترونية.
ويلفت خبراء عسكريون إلى أن الرافال، سلاح ردع قوي، ولها إمكانيات فنية تجعلها في مصاف الطائرات الأولى متعددة المهام على مستوى العالم من حيث المدى أو التسلح أو قدراتها على المناورة أو القدرات الإلكترونية، حيث تستطيع الطائرة قطع 3700 كم، وهي مسافة كافية لتنفيذ الهجوم على سد النهضة من دون الحاجة إلى القواعد الجوية السودانية.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى