أخبار مصرتوب ستورى

مواقع التواصل الاجتماعي تشتعل بسبب صورة طفلان نائمان أمام محكمة الأسرة

رواد «فيسبوك»:"دي النتيجة الطبيعية للاختيار الغلط"

 

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بسبب صورة لطفلين أمام محكمة الأسرة قد غلبهما النوم على سلالم المحكمة، حيث ألقى الأخ الأصغر برأسه على كتف أخيه الأكبر، أثناء جلوسهما، واستندا إلى الحائط، فقد كتب الكثير من رواد منصات التواصل الاجتماعي: «رجاءً يا جماعة وانتوا بتتجوزوا ابقوا حطوا الصورة دي قدام عنيكم.. لا حول ولا قوة إلا بالله».

وأكد آخرون أن الصورة لطفلان لم تزد سنهما عن 10 سنوات، وكانا يغطان في نوم عميق وهما على سلالم المحكمة، وكأنهما يريدان أن يرسلا رسالة للأب والأم تعبرت عن غضبهما مفادها: «لم نجد مأوى آمن ولا حض دافئ من الأب أو الأم».

وقد تفاعل مع صورة الطفلين مئات الآلاف على منصات التواصل الاجتماعي، لكن المؤسف أن أروقة محاكم الأسرة تحوي داخل مآسي كثيرة يطول شرحها ويكون فيها الأبناء هم الضحايا الأبرياء الذين يدفعون ثمن حماقات الآباء.

عشرات الدعاوى يوميًا أمام المحكمة

يذكر أن محاكم الأسرة تتلقى يوميًا عشرات الدعاوى القضائية المقامة من الزوجين من أجل أن يحصل كل منهم على حقوقه كاملة، دون أن يلتفت أي منهم إلى المصير المجهول الذي ينتظر الأطفال بعد هدم بنيان الأسرة الآمن، وقد حذر الخبراء من أن الأطفال هنا هم وقود النار المستعرة بين الزوجين، فهناك عدد كبير من الأطفال ينتهي بهم الأمر إلى التشرد بعد أن يسلك كلا الأبوين طريقهما للبحث عن الذات، بينما يعيش الباقون حياة تعيسة محرومين من حضن الأب أو الأم بحسب ما يرجح القانون كفة أي منهم في تولى رعاية الأطفال.

صورة مؤلمة

وطالب رواد منصات التواصل الاجتماعي الشباب المقدم على الزواج بالاختيار الصحيح حتى يتفادى الجميع المصير المجهول الذي يعصف بكيان الأسرة ويتسبب في تشريد الأبناء ومن ثم نشأتهم غير السوية في أحيان كثيرة بحسب الظروف التي تحكم كل أسرة وصلت بخلافاتها إلى محكمة الأسرة.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى