توب ستورى

“أخوه الكبير طلب إيد بنته لابنه”..«جلال» يقتل شقيقه برصاصة في القلب

ببساطة شديدة اعترف “جلال” بأنه قتل شقيقه الأكبر بالرصاص، وهو يقول:”مفيش جواز بالعافية وبالإكراه، قولت له بنتي هتكمل تعليمها وخلي ابنك يشوف مصلحته، قالي محدش هيتجوزها غير ابني فضربته بالنار” .

وأضاف:” هو كان بيحقد علي وعلى بنتي وانا تعبت منه، بنتي لسه صغيرة ولما طلب يجوز البت لابنه  قلت لأ هي لسه في الثانوية وهتكمل تعليمها معنديش بنات للزواج، فسبني وهددني فطلعت الفرد الخرطوش وضربته”.

جثة الضحية تحيطها الدماء

تجمع أهالي جزيرة السلام بقرية الرقة بالعياط على صراخ النساء، ليجدوا المجني عليه «محمد»، 54 عاما، ملقى على الأرض ودماؤه تحيط بالجثمان، وتأكدوا أنه جثة هامدة لا نفس فيها، فأبلغوا مركز شرطة العياط بما حدث في الوقت الذي نجح المتهم من الهروب من مسرح الجريمة، زاعمًا أنه ذاهب إلى الشرطة لتسليم نفسه، وبعدها انتقلت قوة أمنية أشرف عليها اللواء محمد عبدالتواب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إلى مكان الحادث، ونجحت من خلال الرصد الأمني في القبض على المتهم.

مفيش جواز بالعافية

وقال المتهم في التحقيقات :”أخويا كان عايز يجوز بنتي لابنه بالعافية، وقولت له الزمن ده عدى خلاص لازم البنت والولد يكونوا مقتنعين مفيش جواز بالإجبار”.

وأضاف المتهم في تحقيقات النيابة العامة، شقيقه حاول الاعتداء عليه بالضرب بصحبة نجله وكان ذلك السبب في قتله وإطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر فمات في الحال، وعقب انتهاء النيابة من سماع أقوال المتهم قررت حبسه على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد وجدد قاضي المعارضات حبسه لمدة 15 يومًا بذات التهمة، واقتادت المباحث المتهم إلى مسرح الجريمة وقام بتمثيلها في حضور ممثل النيابة العامة.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى