توب ستورى

أنقذت 11 من طاقمها.. فرق الإنقاذ تواصل البحث عن مهندس سفينة رأس غارب الغارقة

كتب أحمد غابة:

 تكثف أجهزة البحر الأحمر البحث عن مهندس سفينة الخدمات البترولية الغارقة «inspecta7» التابعة للهيئة العامة للبترول، وتحمل العلم المصري، والتي شحطت ، اليوم الأربعاء، قبالة سواحل رأس غارب وهو ما أدى إلى غرقها، فيما لقي القبطان ويدعى يسري سلطان مصرعه، في حين تمكنت فرق الإنقاذ من إنقاذ 11 آخرين.

القبطان يرفض الهروب

  وكانت سفينة الخدمات البترولية، قد أبحرت في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء من أمام الميناء البحري برأس غارب، وعلى متنها 13 شخصًا، حيث كانت في طريقها إلى منطقة أبو زنيمة أحد مواقع البترول قبالة سواحل جنوب سيناء، إلا أنها شحطت وقبالة سواحل رأس غارب ما أدى إلى غرقها، ورفض القبطان مغادرتها حتى لقي مصرعه، بينما لم يتم العثور على مهندس السفينة الذي مازال مفقودًا حتى الآن، فيما تم إنقاذ 11 شخصًا آخرين.

سبب الشحوط

 وأكد الخبير البحري حسن الطيب، أن جمعية الإنقاذ البحري تلقت بلاغًا بغرق مركب خدمات بترولية قبال سواحل رأس غارب، وذلك عقب إبحارها من ميناء رأس غارب البحري، لافتًا إلى أن المعلومات الأولية أفادت بأن المركب شحطت نتيجة اصطدامها بجسم صلب يُحتمل أن يكون مركبًا أو أحد الشعاب المرجانية، وهو ما أدى إلى اندفاع المياه بداخلها وغرقها بالكامل في قاع البحر.

 كما تلقت غرفة عمليات البحر الأحمر، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، بلاغًا بغرق سفينة خدمات بترولية على متنها طاقم المركب، حيث لقي القبطان مصرعه بعدما رفض مغادرة السفينة أثناء تعرضها للغرق حتي يتم إنقاذ الطاقم وعددهم 11 شخصًا، فيما فقد مهندس من بين أفراد الطاقم ويدعى عادل نصار.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى