توب ستورى

«موزة» قاتل «أبوه»أمام النيابة:”قتلته عشان كان بيطردني ويعاملني وحش”

ارتكب أحمد رمضان وشهرته «موزة» الطالب الجامعي جريمة بشعة، حيث استعان بأصدقائه لقتل والده بعد أن طرده من المنزل لسوء سلوكه.

 فوجئت الأم بابنها أحمد رمضان عمر موسى، وشهرته «موزة» الطالب بالفرقة الرابعة بجامعة الفيوم، يطرق باب المنزل بقرية «فيديمن» التابعة لمركز سنهور بمحافظة الفيوم، بعد غياب ثلاثة أيام، بعد أن قام والده بطرده من المنزل لسوء سلوكه ولسيره مع أصدقاء السوء، فسألته عن سبب عودته بعدما طرده والده فأخبرها هو وصديقاه أنّه نادم على ما فعل وعاد ليعتذر لوالده ولن يكرر أفعاله السيئة مرة أخرى، فوافقت قائلة له أنّه يشاهد «التلفزيون» في الصالة، فيما حملت «طبق الغسيل» وصعدت إلى الطابق الثالث لتقوم بنشره.

لم تستغرق «أم أحمد» سوى ربع ساعة فقط في نشر الغسيل، ثم نزلت لتفاجأ بزوجها جثة هامدة على الأرض غارقة في الدماء في أرضية صالة المنزل، على الفور استغاثت بابنها فلم تجده هو وصديقيه، وتوافد أهل القرية على صراخها ليجدوا زوجها مقتولاً في منتصف منزله، فتم إبلاغ الشرطة  التي حضرت، وبسؤال الأم نفت أن يكون ابنها وراء الجريمة.

 كشف اللغز

وكان قد تلقى اللواء رمزي البسيوني المزين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطاراً من العميد أسامة أبو الليل مأمور مركز سنهور، يفيد ورود بلاغ بالعثور على جثة خمسيني مقتولاً في منزله، إثر ضربه بآلة حادة على رأسه، وتم تشكيل فريق بحث لحل لغز الواقعة.

 وبتكثيف الجهود الأمنية تبين من التحريات أنّ الابن الأكبر «أحمد» وشهرته «موزة» هو من قام بقتل والده بمعاونة صديقيه، بسبب وجود خلافات مستمرة بينه وبين والده الذي طره أكثر من مرة.

 موزة يعترف

وقد اعترف أحمد أو موزة أمام الرائد محمد عشري رئيس مباحث مركز سنهور، قائلاً : “انا قتلته كان بيعاملني وحش وبيشتمني ويزعقلي ويتحكم فيا صاحب ده ومتصاحبش ده ومبيدنيش فلوس فقررت أخلص عليه وارتاح منه”.

 وأضاف موزة:” والدي طردني منذ شهر وظللت خارج المنزل لأكثر من 15 يوماً ولم يكن معي أية أموال واضطررت للاقتراض من أصدقائي، ثم عدت متوسلاً إليه وعدت للمتنزل ، ولم يمر سوى ثلاثة أيام ثم وقعت مشاجرة بيني وبينه لأنه يريد أن يختار لي أصدقائي واصفاً إياهم بأصدقاء السوء، وعندما رفضت التخلى عن أصدقائي طردني للمرة الثانية من المنزل، فبدأ الشيطان يراودني أن أتخلص منه”.

أصدقاء السوء

وأشار موزة فى التحقيقات إلى أنّه كان يجلس عند أحد أصدقائه في منزله، ثم فكر في التخلص من والده حتى تخلو له الحياة ويتمكن من العيش بالطريقة التي يريدها، فإتفق مع صديقيه على التخلص من والده حتى يرثه ويتمكن من الحياة كما يريد، فعاد إلى المنزل برفقة صديقيه بحجة أنّه سيعتذر لوالده، خدع والدته بتلك الحجة، واستغل صعودها إلى الدور الثالث لتقوم «بنشر الغسيل» ثم دخل على والده فأمسك صديقاه بوالده، وكتم أحدهم أنفاسه، ثم وجه له «موزة» عدة خبطات متتالية بـ «شاكوش» على رأسه حتى انفجر رأسه.

 هروب «موزة» وصديقيه  

وأكد موزة، أنّه هرب فور تنفيذ جريمته برفقة صديقيه قبل أن تراهم والدته، مشيرا إلى أنّه لن يشتبه به أحد لتركه المنزل منذ فترة طويلة، إلا أنّ الشرطة أمسكت به بعد وقوع الجريمة بساعات قليلة، وقام قاتل والده وصديقاه بتمثيل الجريمة، وقررت النيابة العامة حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى