توب ستورى

«حسام» قتل على يد زوجته في أوسيم أثناء العلاقة الجنسية

لقي «حسام. ج. ح» نهايته بسبب علاقة علاقة جنسية شاذة مع زوجته، حيث قامت بتقييده كالمعتاد وقامت بخنقه ليلفظ أنفاسه الأخيرة وهى تتهمه بالخيانة ، وبأنها كرهته بسبب شذوذه.

بداية الواقعة

وتعود ووقائع القضية بورود بلاغ لقسم شرطة أوسيم، يفيد بوجود جثة المجني عليه داخل شقته، على الفور انتقلت قوة من رجال المباحث لمكان الواقعة وتبين صحتها، وأن المجني عليه يوجد شبهة في وفاته بسبب وجود آثار خنق حول رقبته، تم تحرير المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيقات، والتي توصلت إلى أن زوجته المتهمة هي من قامت بقتله على أثر وجود خلافات زوجية فيما بينهما وعلاقة شاذة.

القشة التي أدت للانتقام

وقد اعترفت الزوجة بارتكابها الجريمة وذلك لأنها قد نفرت مما يفعله معها من شذوذ وهو يمارس العلاقة الجنسية وقد فشلت فى إصلاحه وكثيرا ما كانت تغضب بسبب ذلك حتى اكتشفت خيانته لها وكان ذلك بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، فحدثت بينهما مشادة كلامية ترك على إثرها الزوج البيت، لكن الشيطان لم يترك رأس الزوجة، فقررت الانتقام من زوجها الذي كان قد ابتعد عن المنزل لمدة 20 يوما قبل ارتكاب الواقعة، وطلبت منه العودة وانها جاهزة لإقامة علاقة جنسية كما يحب.

العلاقة الشاذة

بالفعل لم يتأخر الزوج فقد حضر بسرعة لمنزل الزوجية واستجاب لزوجته التي أعدت نفسها لإقامة علاقة زوجية معه، واستقباله على تلك الحالة لكي ترتكب جريمتها، مستغلة ما يهواه من ممارسة العلاقة الجنسية، بطريقة غير مألوفة بتقييده من عنقه ويديه وقدميه من الخلف، ويتم توصيلهم ببعضهم البعض، وقامت بذلك وقيدته بطريقة غير المعتاد عليها، فطلب منها تخفيف القيد لشعوره بآلام في بعض المناطق، ولكنها رفضت واستمرت في شده وجذبه من عنقه تجاهها، وقامت بكتم نفسه بيدها بوضعها على أنفه، حتى فارق الحياة.

 الطب الشرعي يثبت الجريمة

طلبت النيابة العامة من مصلحة الطب الشرعي بعمل تقرير، وقد أثبت  التقرير أن وفاة المجني عليه تعزى إلى كتم النفس والضغط على العنق، وثبت وجود سحجات قوسية الشكل، بأبعاد حوالي نصف سم بيمين أرنبة الأنف، ويسار منتصف الوجه، أسفل العين اليسرى ويسار منتصف الوجه أعلى زاوية الفم، ويسار العنق وأسفل زاوية الفك.

 أمر الاحالة

قررت النيابة إحالة المتهمة لمحكمة جنايات شمال الجيزة في القضية رقم 19014 لسنة 2020 جنايات أوسيم والمقيدة برقم 4235 لسنة 2020 كلي شمال الجيزة، والتي قررت تأجيل جلسة محاكمتها لـ9 سبتمبر لمناقشة الطبيب الشرعي في تقريره.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى