توب ستورى

اعترافات خطيرة لقاتلة والدها حرقًا ببولاق..الطفلة: « كان بيأجرني لصحابه علشان المخدرات»

قاضي المعارضات يأمر بحبسها 15 يوما في دار رعاية

 

كشفت تحقيقات النيابة العامة بجنوب الجيزة، مع الطفلة “منة” ، والتي تبلغ ١٣ عاما، والمتهمة بحرق والدها حيا بسبب تعديه عليها جنسيًا، عن تفاصيل جديدة.

وقالت منة في التحقيقات إن “والدها مدمن مخدرات وعاطل عن العمل، وتعدى عليها جنسيًا أكثر من مرة”.

وأضافت الطفلة في التحقيقات: “إن والدي يعمل قواد وقد أجبرني على إقامة علاقة جنسية مع أصدقائه مقابل مبالغ مالية ليشترى بها المخدرات”.

وقالت: “تقدم أحد الشباب لخطبتي لكن والدي رفض، حتى يستمر في تقديمي وتأجيري للرجال، اتفقت مع هذا الشاب على التخلص من والدى والهروب معا لنتمكن من الزواج والعيش بعيدا عن تلك الحياة البشعة”.

من جانبها أصدرت النيابة العامة بجنوب الجيزة امرا بضبط وإحضار خطيب الفتاة، وألقت الأجهزة الأمنية القبض عليه وباشرت النيابة معه التحقيق لبيان مدى تورطه في الواقعة.

وقد اصطحبت النيابة العامة الطفلة منة، إلى موقع الحادث لإجراء معاينة تصويرية وتمثيل الجريمة.

وقرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح جنوب الجيزة استمرار حبس الطفلة المتهمة ١٥ يومًا على ذمة التحقيقات، داخل دار الرعاية.

وتبدأ وقائع القضية إلى تلقي المقدم محمد طبلية رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور بمديرية أمن الجيزة، إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها نشوب حريق داخل شقة سكنية بمنطقة صفط اللبن بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين العثور على جثة أحد الأشخاص 36 سنة، “متفحمة” داخل غرفة النوم بالشقة محل سكنه، وبالتحريات وسؤال الجيران تبين مشاهدة نجلة المتوفي 13 سنة تنصرف بحقيبة ملابسها.

قامت الأجهزة الأمنية بتتبع خط سير الطفلة أمكن ضبطها وبتضيق الخناق عليها أقرت بسكب مادة قابلة للاشتعال “جاز” على جسد والدها أثناء نومه واضرمت به النيران لتعديه عليها جنسيًا وجسديا، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات وأخطر اللواء رجب عبدالعال مدير أمن الجيزة.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى