توب ستورى

لنشر أخبار كاذبة..تجديد حبس ماهينور المصري وإسراء عبدالفتاح 45 يوما

جددت الدائرة الثالثة إرهاب، بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد كامل عبدالستار، اليوم الثلاثاء، حبس كلا من ماهينور المصري، و إسراء عبد الفتاح،وأمل عبدالوهاب، ورضوي محمد لمدة 45 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة التحريض على العنف ونشر أخبار كاذبة.

 وقد وجهت النيابة العامة للمتهمات مشاركة جماعة إرهابية فى تحقيق أغراضها، ومساعدة جماعة إرهابية، ونشر اخبار كاذبة ضد الدولة ومؤسساتها على مواقع التواصل الاجتماعى، والتحريض على العنف ، وتضم القضية رقم 488 لسنة 2019 عددا من المتهمين المشاركين في جرائم جنائية جرى حبسهم على ذمتها.

وتضم هيئة المحكمة في عضويتها المستشارين محمود زيدان ومحمد نبيل، وسكرتارية أحمد صبحي عباس.

 – عقوبة نشر أخبار كاذبة

وكانت المادة 188 من قانون العقوبات، قدد حددت عقوبة نشر أخبار كاذبة، وهى الحبس والغرامة التى قد تصل إلى 20 ألف جنيه، ونصت المادة على: “يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد بإحدى الطرق المتقدم ذكرها أخباراً أو بيانات أو شائعات كاذبة أو أوراقاً مصطنعة أو مزورة أو منسوبة كذباً إلى الغير، إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة”.

 ونصت المادة رقم 80 (د) على:” يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تجاوز 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل مصرى أذاع عمداً فى الخارج أخباراً أو بيانات أو شائعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد، وكان من شأن ذلك إضعاف الثقة المالية بالدولة أو هيبتها واعتبارها، أو باشر بأية طريقة كانت نشاطاً من شأنه الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وتكون العقوبة السجن إذا وقعت الجريمة فى زمن حرب”.

 

أما المادة 102 مكرر فقد نصت: “يعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن خمسين جنيهاً ولا تجاوز مائتي جنيه كل من أذاع عمداً أخباراً أو بيانات أو شائعات كاذبة إذا كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام أو إلقاء الرعب بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة”.

 

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى