توب ستورى

 أكد أن الحياة بدونها صعب.. ابن قنا انتحر حزنًا على وفاة والدته

كتب عادل الهواري:

“سامحوني وادعولي، وان غبت يوما وغابت أخباري فالدعاء وصية بيننا”، كتب هذه الكلمات المؤثرة على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بعد أن قرر أن ينهي حياته ، حزنا على وفاة والدته، الذي توفيت قبل يومين في فرشوط شمالي محافظة قنا.

فكان عمرو فخري، عاشق لوالدته وأنه لن يستطيع العيش بدونها ، فكان عمرو بارا بوالدته مطيعا لها، يعمل كل ما في وسعه لنيل رضاها، حبها الشديد له وحنيتها عليه كان سببا في ذلك، وهو ما جعله لا يستطيع تحمل صدمة فراقها بعد أن غيبها الموت.

وكانت والدة عمرو قد أصيبت  بكورونا، وكان يؤدي الخدمة العسكرية، وقد توفيت الوالدة متأثرة بإصابتها بالفيروس، فجاء الشاب حتى يحضر جنازة روحه التي لا يستطيع العيش من دونها، وقضى ليلة العيد التي اعتاد أن يقضيها معها وتعم الفرحة على الجميع كل عام، ولكن هذه المرة قضاها بمفرده، وسط حالة من البكاء وصلت إلى حد الانهيار

فشلت كل محاولات أصدقائه أن يخرجوه من أزمته، ففراق الأم كان صعبا للغاية، لدرجة أنه قرر التخلص من حياته وذهب إلى محطة القطار وألقى بنفسه أمام القطار قاصدا الانتحار، هكذا قال أصدقائه.

أما تحريات المباحث، فأوضحت أنه كان يسير في حالة عدم تركيز لا يدري ما ذا يفعل، بعد حالة الحزن التي كان عليها بعد فقدان والدته، حتى صدمه القطار ، وأسفر عن مصرعه في الحال.

وسادت حالة من الحزن الشديد على أهالي فرشوط، بمحافظة قنا ، بعد وفاة شاب صدمه قطار، عقب وفاة والدته بيومين بعزبة شاكر ، وكتبوا قائلين ” وجعت قلوبنا وربنا يصبرنا على فراقك “.

وكان عمرو قد عاش أياما صعبة بعد أن أصيبت والدته بفيروس كورونا،  بسبب خوفه من أن يحدث لوالدته مضاعفات وتدهور لحالتها الصحية، وناشد على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك محبيه بالدعاء له، وكتب : ﻭ ﻻ ﺗﺆﺫﻳﻨﻲ ﻓﻲ امي ﻳﺎ ﺍﻟﻠﻪ ، ﻻ ﻳﻤس ﻗﻠﺒها ﻭﺟﻊ ﻓﻴﻤﺴﻨﻲ أضعاف أﺿﻌﺎفه، وبعد وفاتها كتب قائلا ربنا يرحمك يا حتة من روحي وقلبي كنتي كل حاجة ليا في الدنيا أقسم بالله كنت عايش عشانك انتي بس والله كسرتيني عيدك في الجنه بإذن الله.

وكان اللواء محمد ابو المجد، مدير أمن قنا، قد تلقى اخطارا من العقيد مصطفى صالح، مأمور مركز شرطة فرشوط، بمصرع عمرو أحمد فخري، 21 عاما، بعد أن صدمه قطار في فرشوط.

على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث، وتم نقل الجثة إلى المستشفى، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات.

وتبين من تحريات المباحث، التي أجريت تحت إشراف المقدم أحمد عبد الحق، وكيل فرع البحث الجنائي، أن الشاب توفيت والدته منذ يومين متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، وبينما كان يسير في حالة عدم تركيز، صدمه قطار مما أسفر عن مصرعه.

 

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى