توب ستورى

مواجهات عنيفة فى عدد من المدن الفلسطينية وقوات الاحتلال

اندلعت مواجهات عنيفة داخل باحات المسجد الاقصى بعد صلاة التراويح اليوم الثلاثاء، بعد محاولة اقتحامه من قبل العشرات من قوات الاحتلال عبر باب المغاربة لتفريق المتظاهرين وإخلائهم من المسجد الأقصى.

 وقد أصيب العشرات من المقدسيين والمرابطين داخل باحات الاقصى بعد قيام جنود وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بكثافة على المتواجدين داخل المسجد الأقصى.

 وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، إن المئات من المواطنين والمصلين أصيبوا بجراح خلال المواجهات العنيفة والتي لا زالت مستمرة إلى الآن، وتم نقل 50 منهم لمستشفيات القدس والمستشفى الميداني.

 وأضاف الهلال الأحمر أن هناك العديد من الإصابات منها إصابات بالرأس ومن المتوقع أن ترتفع أعداد الإصابات إلى أكبر من ذلك بكثير بسبب المواجهات العنيفة التي تدور بين الشبان الفلسطنيين.

 ومنعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف من الدخول إلى الأقصى، ويقوم المتطوعون والمسعفون بنقل المصابين من العيادات لإخراجها ونقلها إلى المستشفى.

 وكان الشبان الحواجز قد نصب الخشبية مقابل باب المغاربة ووضعوا الحجارة وصورا لقيادة حماس عند الجهة الشرقية للأقصى “مسار اقتحام المستوطنين”، وذلك لصدّ أي اقتحامات محتملة للمستوطنين.

من ناحية أخري أكدت مصادر أن الشباب الفلسطيني أحرق مركز شرطة الاحتلال وعدد من منازل المستوطنين في مدينة اللد المحتلة، ونظرا لصعوبة المواجهات هناك بدأ عدد كبير من المناطق المجاورة للذهاب إلى المدينة لمساندة أشقائهم.

كما شهدت منطقة باب الزاوية بالخليل وعزون شرق قلقيلية، وحوسان غرب بيت لحم، وقرب مستوطنة “كرمي تسور” شمال الخليل، مواجهات وإلقاء زجاجات حارقة بين شبان وقوات الاحتلال.

لمشاهدة محاولات قوات الاحتلال لدخول المسجد الأقصى من هنا

 

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى