توب ستورى

يتقدمها محافظ بور سعيد..جنازة عسكرية للبطل محمد مهران

تقدم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، الجنازة العسكرية التي أقيمت منذ قليل للفدائي الراحل البطل محمد مهران بساحة المسجد العباسي.

وأكد محافظ بورسعيد أن البطل الراحل محمد مهران يحظي بمكانة خاصة في قلوب أهالي بورسعيد وأن بطولاته وتضحياته من أجل الوطن سوف يسجلها التاريخ علي مر العصور والأجيال وسيظل مبعث فخر للأجيال القادمة، مشيرا إلى أنه سيتم تسمية إحدي مشروعات الإسكان بإسم البطل وهو أقل ما يمكن تقديمه له عرفانا وتقديرا لدوره البطولي والفدائي.

 كان اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، نعى ببالغ الحزن والأسي بالنيابة عن أبناء بورسعيد والأجهزة التنفيذية وفاة الفدائي البطل محمد مهران، أحد فدائي مدينة بورسعيد الباسلة وأبطالها خلال العدوان الثلاثي على مصر عام 1956.

 يذكر أن البطل محمد مهران هو قائد المقاومة الشعبية ببورسعيد وانضم إلى الكتيبة الأولى للحرس الوطنى، فى أكتوبر 1956 وتم تكليفه كقائد الكتيبة الثانية «حرس وطنى» بأن يتوجه شمال غرب بورسعيد، فى منطقة الجميل، للدفاع عن، «المطار، وكوبرى الجميل بمدخل بورسعيد الغربى».

 وسقط على يدي البطل عدد كبير من جنود الاحتلال، وألقى المستعمرين القبض عليه ونقلوه بطائرة إلى لارنكا فى قبرص لإجراء عملية «نزع عينيه» ليرد عليهم بالقول: «خذوا ما شئتم.. انزعوا عينى، لكن والله لن تنزعوا وطنيتى، ولن تنالوا من حبى لوطنى الذى يسرى فى دمائى ودماء كل المصريين»، و خلد التاريخ البطل، لما قدمه من بطولات وفداء، لتحرير الأراضي المصرية من الاحتلال.

لمشاهدة الجنازة كاملة اضغط هنا

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى