توب ستورى

أبرز معلومات حول قضية مقتل الأنبا «أبيفانيوس»

بعد تنفيذ حكم الإعدام على الراهب “أشعياء المقاري” المتهم بقتل الأنبا “أبيفانيوس”، داخل كنيسة وادي النطروان عام 2018 ، ننشر أبرز المعلومات حول القضية

 اكتشاف الجريمة

 أعلنت الكنيسة فى 29 يوليو 2018،  وفاة الأنبا أبيفانيوس، قبل أن يتكشف في اليوم نفسه أن القضية جنائية، وأن الوفاة سببها القتل، بعد العثور على جثة الأسقف داخل أسوار الدير وسط بركة من الدماء.

الجريمة

 فى 30 يوليو، وعقب تشريح جثمان أسقف الدير تبين استخدام المتهمين  أداة حادة لقتل المجني عليه، في أثناء خروجه من القلاية،

 شهادات رهبان الدير

 الاستماع إلى أقوال 145 راهبا، وكل عمال الدير وكان المتهم “أشعياء المقاري”، على رأس المشتبه فيهم، لسابق خلافاته مع رئيس الدير الراحل، وسعيه لتكوين جبهة مضادة داخل “أبومقار”، وأنه مهدد بالطرد من الرهبنة

 محاولة انتحار فاشلة

 في 6 أغسطس 2018، حاول الراهب “فلتاؤس المقاري”، المشارك فى عملية القتل والمحكوم عليه بالمؤبد، الانتحار بقطع شريان يده، وإلقاء نفسه من أعلى مبنى مرتفع بالدير، قبل أن يجرى إنقاذه ونقله إلى مستشفى بالقاهرة لتلقى العلاج.

 التحفظ على الراهب

 فى أغسطس 2018، قررت نيابة وادي النطرون التحفظ على الراهب المجرد، على ذمة التحقيقات، ثم أصدرت النيابة العامة قرار بحبس الراهب المجرد “أشعياء المقاري”، ووجهت له تهمة القتل بعد اعتراف المتهم بجريمته والارشاد عن أداة الجريمة وهو قضيب حديدي تم العثور عليه بمخزن للخردة بالدير، بمساعد الراهب فلتاؤس المقاري، خوفا من انفضاح مخالفاتهم المالية والإدارية والأخلاقية.

 أولى جلسات محاكمة المتهمين

 فى سبتمبر 2018 ، تم عقد أولى جلسات محاكمة “أشعياء” و”فلتاؤس” في قتل “إبيفانيوس” أمام محكمة الجنايات،

 الإعدام

وفى فبراير 2019، أحالت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات دمنهور، المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود الابتدائية، أوراق المتهمين إلى فضيلة مفتي الجمهورية، والتنفيذ في 9 مايو 2021.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى