توب ستورى

جمعت 500 مليون جنيه.. تفاصيل جديدة فى قضية«مستريحة المنوفية»

تمنح«10 %» فوائد شهرية والضحايا: «عايزين فلوسنا»

كتب شريف حمادة:

أبدى ضحايا «مستريحة المنوفية»، والتى ألقت قوات الأمن بمحافظة قنا القبض عليها مؤخرا بعد هروبها من محافظة المنوفية ، لقيامها بالنصب علي عدد كبير من المواطنين بمركز الباجور وعدد من المراكز الأخرى، وأكدت المعلومات الأولية أن المتهمة جمعت ما يقارب 500 مليون جنيه من المواطنين بهدف توظيفها وفرت هاربة.

 وطالب الضحايا بسرعة التحقيق مع المتهمة «ه.ز.ع»، وشهرتها «أم عبده»، لإعادة فلوسهم التى حصلت عليها بالخداع .

 وأكد عدد من الضحايا أن المتهمة جمعت مبالغ مالية كبيرة من أغلب قرى مركز الباجور ومراكز أخرى بمحافظة المنوفية، وتشير المعلومات إلى أن المبالغ المالية التي جمعتها من المواطنين بلغت 500 مليون جنيه، حيث حصلت من مواطن واحد علي 8 ملايين جنيه في مقابل أرباح شهرية كبيرة جدا تصل إلى 10 %.

 أرباح مغرية

وأضاف أحد الضحايا ، أن المتهمة كانت تمنح عملائها أرباحا خيالية تصل إلى 100 ألف جنيه على المليون الواحد شهريا، لدرجة انها كانت تعطي الأرباح كل خمسة عشر يوما لإغراء أكبر عدد من الضحايا، وأنها تقوم بهذا العمل منذ 4 سنوات ولم يشتكى احد وهو ما جعلها تحصل على ثقة المواطنين خاصة أنها مقيمة بإحدى قرى الباجور.

 وكان قد حرر عدد كبير من المواطنين محاضر في قسم شرطة الباجور، تفيد بحصول «أم عبده»، علي أموال طائلة منهم بغرض تشغيلها والحصول علي أرباح، وبالسؤال عنها بعد فترة لم يجدوها، وبعد فترة لم يعد لها أثر في قريتها أو مركز الباجور مما دفعهم لتحرير تلك المحاضر.

 فى المقابل أكدت التحريات الأولية، التى اعدتها مباحث قسم شرطة مركز الباجور، أن «أم عبده» تمكنت من جمع هذه المبالغ المالية الكبيرة، بعدما أوهمت ضحايا بقدرتها على توظيف أموالهم، مقابل أرباح تصل 10% شهريا، الأمر الذي شجع كثيرا من المواطنين على استثمار مدخراتهم لديها، لدرجة أن بعض المواطنين اقترض مبالغ مالية ضخمة، بحثاً عن الربح الكبير والسريع، وهو ما جعلهم منهم فريسة سهلة لها، فقامت بالإستيلاء على أموالهم والهروب دون أي أثر لها.

 25 محضر 

وأكد مصدر أمنى أن  عدد المحاضر التي قام الضحايا بتحريرها في مكتب مباحث الأموال العامة بقسم شرطة الباجور بلغ ، نحو 25 محضراً، يتهم أصحابها المدعوة «هـ. ز. ع»، بالحصول على أموال طائلة منهم، بغرض تشغيلها والحصول على أرباح، وبالسؤال عنها بعد فترة لم يجدوها.

  وأكد عدد منهم في المحاضر أنهم جمعوا تلك الأموال من أقاربهم، بهدف تشغيلها، وأعطوها الأموال، وبعد فترة لم يجدوا أي أثر لها في قريتها، أو مركز الباجور، ما دفعهم لتحرير تلك المحاضر.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى