توب ستورى

«جريمة فى السحور».. عاتبته الزوجة لتأخره فخنقها بسلك كهرباء!

 كتب محمد البهي:

قبل مدفع الإمساك بدقائق، تعبت الزوجة وطلبت من زوجها سرعة شراء الدواء لتناوله قبل الفجر داخل منزل الأسرة في أبو النمرس بالجيزة، إلا أن الزوج تأخر في تلبية طلبها فعاتبته وبدلا من الاعتذار غضب وهاج وأحضر سلكًا من الكهرباء وقام بشنق زوجته حتى الموت.

ولم يفق الزوج إلا وهى جثة بين يديه فحاول إخفاء جريمته، فنقلها إلى مستشفى البدرشين، بدعوى أنها ماتت طبيعيًا عندما أغمى عليها خلال غسيلها الأواني بعد السحور بسبب معاناتها من مرض الصرع، تلك الرواية لم تقنع الأطباء الذين رجحوا بوجود شبهة جنائية لوجود آثار خنق حول الرقبة بسلك كهربائي أو حبل من البلاستك، فتم إبلاغ الشرطة التى انتقلت قوة أمنية من مركز شرطة أبو النمرس إلى مكان الحادث بإشراف اللواء محمد عبد التواب، مدير الإدارة العامة للمباحث للتوصل إلى لغز وفاتها.

 التحريات تكشف الواقعة

أكدت تحريات المباحث التي أشرف عليها اللواء مدحت فارس، نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، عدم معقولية رواية الزوج، فتم إلقاء القبض عليه، وبتضييق الخناق عليه وإعادة مناقشته بوجود إصابات بها لا تتناسب مع سبب الوفاة.

 وأضافت تحريات العقيد مروان مشرف، مفتش المباحث، أن الزوجين كانا دائمي  الشجار، وقد اعترف الزوج بقتل زوجته، خلال مشادة كلامية بينهما لعدم إحضاره دواء الصرع الخاص بها من الصيدلية، فتطور الأمر إلى تعديه عليها بالأيدي وقبض بيديه على رقبتها بسلك كهربائي حتى توفيت.

 حبس المتهم

من جانبها، قررت النيابة العامة، حبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وانتدبت الطب الشرعي للتشريح جثمان المجني عليها لبيان أسباب وفاتها، وبينت التحقيقات أن المتهم نفذ الجريمة في عدة دقائق وتظاهر أمام أسرته زوجتها أنها ماتت عندما تأخرت في تناول دواء الصرع.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى