أخبار مصرتوب ستورى

إحالة “طبيب العلاج بالأحضان” للجنايات.. تعرف على الأسباب!

كتب شريف حمادة:

قررت النيابة العامة إحالة الطبيب «مايكل فهمي» وزوجته، إلى محكمة الجنايات، بتهمة خطف 6 فتيات قاصرات بطريق التحيُّل؛ باستغلال صغر عمرهن، واستدراجهن إلى مسكنه، وعيادة خاصة له في مصر الجديدة وهتكه عرضهن بالقوة، بإيهامهن باحتياجهن للعلاج.

 وأكدت التحقيقات أن الطبيب المتحرش، مايكل فهمي وهو طبيب نفسيا قد  تحرش بالفتيات في شقته وعيادته الخاصة في صيف 2018 ، مستخدما حيلة العلاج بالحقنة الشرجية.

وتبين من التحقيقات أن استدرج ضحاياه من على فيس بوك ، وكان يعتدى على الفتيات بالقوة ، كما أوهم ضحاياه أن المقابلات خارج العيادة سيكون أجدى لهن ، والغريب كما كشفت التحقيقات أن زوجته كانت تساعده فى ارتكاب جرائمه، حيث كانت تطمئن الضحايا قبل الكشف وكانت تغادر الحجرة وقت الكشف.

 وكانت الفتيات قد تحدثن عن تلك التجارب القاسية والتحرش بهن ، وقامت وحدة الرصد في مكتب النائب العام برصد الجريمة، وتم استدعاء الطبيب للتحقيق.

 استدعت النيابة العامة الطبيب المتهم وزوجته أمام النيابة عدة جلسات وتمت مواجهتهما بأدلة الاتهام وأقوال المجني عليهن، وتبين من تحقيقات النيابة، أن المتهم نفذ الجريمة من خلال استدراجهن في شقته بمصر الجديدة وعيادته الخاصة في حضور زوجته، التي كانت تطمئن الضحايا، وعند دخولهن غرفة الكشف في الشقة أو العيادة، كانت تخرج منها بينما كان زوجها يتحرش بالمجني عليهن، ويهتك عرضهن بالقوة.

 

وأكدت تحقيقات النيابة، أن الطبيب تحرش بـ6 فتيات قاصرات عن طريق استدراجهن إلى شقته، وكانت اللقاءات الأولى داخل شقته، مدعيًا أن ذلك في مصلحة المرضى النفسيين، حتى يخرجن بعيدًا عن أجواء الروتين في العيادة، وخلال وجود الفتيات كان يقوم بتقبيلهن واحتضانهن.

 

العلاج بالأحضان

وكشفت تحقيقات النيابة عن قيام الطبيب المتهم بإيهام الفتيات بالعلاج بالأحضان والحقنة الشرجية، وأنه كان يتحسس مواضع عفة المجني عليهن، ويتحرش بهن بالقوة، مدعيًا أنها طريقة جديدة للعلاج، واستمر في تلك الجريمة حتى تحدثت عدد من الفتيات عن حيل المتهم الإجرامية.

ليوبارد لخدمات الامن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى